الشرطة النيجيرية تعتدي على انصار الحركة الاسلامية

الأربعاء 10 يوليو 2019 - 09:45 بتوقيت غرينتش
الشرطة النيجيرية تعتدي على انصار الحركة الاسلامية

نيجريا - الكوثر: قامت الشرطة النيجيرية في العاصمة أبوجا، بالاعتداء على متظاهرين من انصار الحركة الاسلامية مؤيدين للشيخ إبراهيم زكزاكي، الذي تحتجزته السلطات النيجيرية بصورة تعسفية.

وأفادت الانباء بأن الاعتداءات وقعت أمام مقر البرلمان، ورافقها إطلاق نار، حيث اتهم متحدث باسم "الحركة الإسلامية في نيجيريا" التي نظمت الاحتجاجات، الشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين.

ونقلت "رويترز" عن أحد أفراد "الحركة الإسلامية" المشارك في الاحتجاجات قوله إن الشرطة أطلقت النار على المحتجين "أثناء محاولتهم دخول مبنى البرلمان سلميا"، مما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل من المحتجين،وتسببت الاضطرابات بإغلاق مقر البرلمان.

يذكر أن السلطات النيجيرية اعتقلت الشيخ إبراهيم زكزاكي، زعيم "الحركة الإسلامية في نيجيريا" في ديسمبر 2015، ولا يزال محتجزا في مكان مجهول على الرغم من حكم المحكمة بإطلاق سراحه الصادر في ديسمبر 2016.

وتقول منظمات حقوق الإنسان إن المئات من مؤيدي الشيخ زكزاكي قتلوا  على ايدي قوات الامن النيجيرية منذ عام 2015.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم