هل ستنقذ فرنسا الاتفاق النووي ؟

الأربعاء 10 يوليو 2019 - 16:02 بتوقيت غرينتش

علی عکس زیارة رئیس الوزراء الیابانی شینزوا ابه الی طهران ، فان زيارة مستشار الرئيس الفرنسي للشؤون الدبلوماسية "عمانوئيل بين "الى طهران والدور الفرنسی لخفض التوتر وتنفیذ الاتفاق النووی قوبلت بترحیب ایرانی باعتبار ان فرنسا هي جزء من الاتفاق وان من واجبها في اطار الاتفاق المحافظة عليه حیث أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي عن ترحيب طهران بالدور الفرنسی ولقاءات مستشار الرئيس الفرنسي مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني ووزير الخارجية مشیرا الی ان ايران وبعد خروج امريكا من الاتفاق النووي ومماطلة الاطراف الاوروبية في تنفيذ التزاماتها تجاه ايران ، قررت ايجاد ألية لتقليص التزاماتها في اطار الاتفاق النووي.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم