الاتحاد الاوروبي يؤكد ان مجزرة "سربرنيتسا" بالبوسنة فترة ظلامية في تاريخه

الجمعة 12 يوليو 2019 - 10:07 بتوقيت غرينتش
الاتحاد الاوروبي يؤكد ان مجزرة "سربرنيتسا" بالبوسنة فترة ظلامية في تاريخه

اوروبا-الكوثر: اعتبر الاتحاد الأوروبي مجزرة سربرنيتسا إحدى أكثر الفترات ظلاما في تاريخ أوروبا الحديث وأكد على ضرورة عدم نسيانها.

بمناسبة الذكرى السنوية الـ 24 لمذبحة سربرنيتسا شرقي البوسنة والهرسك، التي توافق الحادي عشر من يوليو/ تموز، أصدر الاتحاد الاوروبي بيانا وقال فيه : "من واجبنا جميعا تذكر مجزرة سربرنيتسا التي تعد إحدى أكثر الفترات ظلاما في تاريخ أوروبا الحديث".

وأكد البيان على أهمية تأسيس مستقبل يتسم بالسلام والاستقرار في البوسنة والهرسك والمنطقة.

وتعد مجزرة "سربرنيتسا" أكبر مأساة إنسانية وقعت في أوروبا عقب الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، نظرا لكم العنف والمجازر والدمار الذي تخللها.

ففي 11 يوليو/تموز 1995، لجأ مدنيون بوسنيون من "سربرنيتسا" إلى حماية الجنود الهولنديين، بعدما احتلت القوات الصربية بقيادة راتكو ملاديتش المدينة، غير أنّ القوات الهولندية، التي كانت مشاركة ضمن قوات أممية، أعادت تسليمهم للقوات الصربية.

وفي تلك المجزرة راح ضحية أكثر من 8 آلاف بوسني من الرجال والفتيان من أبناء المدينة الصغيرة، تراوحت أعمارهم بين 7 أعوام و70 عاما.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم