كتائب حزب الله العراق تعلن موقفها من تبرئة قائد عمليات الأنبار

الأربعاء 24 يوليو 2019 - 03:53 بتوقيت غرينتش
كتائب حزب الله العراق تعلن موقفها من تبرئة قائد عمليات الأنبار

العراق _ الكوثر:

اعتبرت حركة كتائب حزب الله في العراق، الثلاثاء، تبرئة قائد عمليات الأنبار "انتكاسة للقضاء العراقي"، متوعدة بأن "المسألة لن تمر بهذه البساطة".

ونشرت وسائل اعلام تابعة لكتائب حزب الله، نقلا عن المسؤول الامني في الكتائب، امس (23 تموز 2019)، إن "الضغوط الأميركية الكبيرة التي مورست على اللجنة المكلفة بالتحقيق مع قائد عمليات الأنبار، محمود الفلاحي، أتت بثمارها"، مؤكدا أن "تبرئة الفلاحي جاءت بعد ضغوط وصفقات مشبوهة مع السفارة الأميركية وأدواتها في المنطقة".

وعد العسكري، "تمرير الصفقات الأميركية المشبوهة انتكاسة للقضاء العراقي واستخفافا بدماء الشهداء”، متوعدا بأن "المسألة لن تمر بهذه البساطة".

وكشف رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي لـ"ان آر تي" عربية أن التحقيق في اتهام قائد عمليات الأنبار بالتجسس لجهات أميركية "لم يثبت" تلك الاتهامات، مستدركا أن القائد العسكري المعني نقل الى مكان آخر بأمر من وزير الدفاع.

وقال عبد المهدي ردا على سؤال موفد "ان آر تي"  (22 تموز 2019) في لقاء تلفزيوني مطول مع ثلاثة إعلاميين: "لم يلق القبض على أحد وتم معاينة الصوت وما اذا كانت هناك فبركة وتوصلوا الى نتيجة، والنتيجة حسمت تماما"، مؤكداً أن "التحقيق انتهى".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم