محميات عتمة في محافظة ذمار اليمنية.. جمال أخاذ

الأحد 11 أغسطس 2019 - 05:29 بتوقيت غرينتش

اليمن - الكوثر: في محمية عُتْمَة، الواقعة في مديرية عُتْمَة محافظة ذمار وسط اليمن، تزدهي الطبيعة بحُلة فاخرة من الجمال لم يسبق أن ظهرت فيها منطقة في مكان آخر، وهي حُلة تنوعت فرائدها بدءاً من إنسان يعتمد في حياته على خيرات بيئته تلك طوال العام.

وقبل إعلانها محميّة طبيعية كانت هذه المنطقة قد خضعت لدراسات من قِبل عدد من المهتمين بخصوصيتها، حتى أعلنتها الحكومة اليمنيّة محميّة طبيعية عام 1999باعتبارها أول محمية طبيعية في البلاد يتم إعلانها رسمياً. وبناء على ذلك تشكّلت إدارة خاصة بها ضمن هيكل وزارة المياه والبيئة، وبموازاة الجهد الحكومي ثمة جمعية أهلية أسسها ثلة من أبناء المنطقة تمثل رديفاً شعبياً مسانداً لأي جهد يصب في برنامج الحماية.
وتلا إعلان عُتْمَة محميّة طبيعية إعلان كل من: بُرع في محافظة ريمة غرب البلاد، وحوف في محافظة المهرة شرق البلاد، محميتين طبيعيتين. وتُعد عُتْمَة من أهم المحميات الطبيعية المعلنة هناك، انطلاقاً من عدة خصائص أبرزها: تمتعها بتكوين طوبوغرافي خاص عزز من خصوصيتها المناخية وخصوبتها تربتها وبيئتها المتنوعة والفريدة، وهو ما كرّس جمال طبيعتها النباتية والحيوية، وتفرد تلك الطبيعة بسمات من أبرزها: جبالها الشاهقة المزدانة بالمدرجات الزراعية الوفيرة بالمراعي، علاوة على تميزها بالغابات ‏الكثيفة والأحراش الواسعة والوديان الكبيرة، والمنتشرة في معظم أجزاء المديرية، وتميزها بنباتات متنوعة منها العطرية والسامة والطبية، ومنها ما تمثل هذه المنطقة موطنه الأصلي، وغيرها من العناوين التي نقرأ في تفاصيلها الكثير من أسرار جمال وكرم الطبيعة هنا.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم