أول تعليق للسيد الحوثي على جريمة اغتيال أخيه الشهيد إبراهيم 

السبت 17 أغسطس 2019 - 16:14 بتوقيت غرينتش
أول تعليق للسيد الحوثي على جريمة اغتيال أخيه الشهيد إبراهيم 

اليمن _ الكوثر:

وجه السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، الشكر والتقدير لأبناء الشعب اليمني على تعازيهم ومواساتهم في استشهاد السيد إبراهيم الحوثي، مضيفاً : “تلقينا الكثير من برقيات العزاء من شخصيات وجهات دولية وعربية وإسلامية نتوجه لهم أيضًا بالشكر والتقدير.”

وقال قائد الثورة، خلال كلمة متلفزة له، أن الشهيد إبراهيم بدرالدين الحوثي لم يكن يتحرك بحماية أمنية وكان يتحرك بأنشطة ذات طابع خيري واجتماعي، لافتاً إلى أنه كان يعيش وضعًا طبيعيًا كأي مواطن يمني ولهذا عمد العدوان لاستهدافه ليظهر كأنه قام بإنجاز وخرق أمني.

وأوضح السيد أن اغتيال العدوان للشهيد ابراهيم الحوثي تأتي في سياق جرائمه اليومية التي لا يمر يوم إلا ويرتكب جريمة يقتل فيها من أبناء الشعب وتستهدف المصالح العالمة والخاصة، موضحا أن العدوان اعتمد على السلوك الاجرامي في عدوانه على الشعب اليمني سواء بالطيران الحربي أو بالاغتيالات وغيرها من أشكال الاستهداف.

واكد أن جرائم العدوان لن تؤثر على صمود وتماسك وقوة وإرادة الشعب وتصميمه في تحقيق الاستقلال التام أو على قوة معنوياته التي تزداد كلما ازدادت جرائم العدوان.

وأضاف السيد: الجريمة لا تمثل انجازا لتحالف العدوان فالشهيد لم يعتمد على المواكب الأمنية وكان يتحرك في الانشطة في الجانب الخيري والاجتماعي والانساني منذ بداية العدوان وكان يعيش وضعا طبيعيا كمواطن يمني، لذلك رأى العدوان في استهدافه فرصة ليسجل انجازا، موضحا أن الشهيد وكل الشهداء يقدمون شهادة على افلاس تحالف العدوان ولجوؤهم الى المجازر كوسيلة هي نتيجة للفشل والاخفاق الذي يعانون منه.

وقال السيد : التضحيات التي يقدمها الشعب ثمرتها النصر وعاقبتها أن يصل الشعب إلى تحقيق ما يسعى اليه من استقلال تام وحرية تامة وأن يحافظ على عزته وكرامته وأن يؤسس لمستقبل واعد ان شاء الله تعالى.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم