المركزي الايراني: الظروف الاقتصادية ستتحسن في غضون أشهر

الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 05:42 بتوقيت غرينتش
المركزي الايراني: الظروف الاقتصادية ستتحسن في غضون أشهر

ايران - الكوثر : أكد محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي أن ظروف الاقتصادية للبلاد ستتحسن في غضون الاشهر القادمة.

وأوضح همتي في تصريح للتلفزيون الايراني ، انه ومع المواكبة من جانب مختلف القطاعات مع البنك المركزي سيتم استعادة الازدهار الاقتصادي وسنشهد ظروفا افضل حتى نهاية السنة المالية الجارية 20 اذار/مارس2020.

واوضح بان العمالة الفاعلة في ايران بلغت العام الجاري 24 مليونا و 400 الف شخص حيث شهد الرقم زيادة بمقدار 320 الف فرصة عمل.

وحول سوق صرف العملة الاجنبية قال اننا منذ العام الماضي واثر حالة الاضطراب في السوق، قد تمكنا في ضوء التدابير المتخذة من الابقاء على سعر العملة ثابتا.

واضاف اننا نطلب من البنوك بان تجعل تركيزها الاساس منصبا على راس المال المتداول كي نعبر جيدا من هذه المرحلة الاقتصادية.

وبيّن همتي، انه وبعد العبور من تداعيات الحظر الظالم خلال العامين الاخيرين، وعبر ايجاد الاستقرار في سوق العملة الصعبة، قد بلغنا مرحلة بحيث اصبحت فيها المؤشرات الاقتصادية العامة آيلة نحو التحسن، اذ تمكنا من خفض سعر الدولار بنسبة 18 بالمائة من 145 الف ريال الى 11 الفا و500 ريال (في السوق الحرة) وان نجعله ثابتا.

وأكد السيطرة على التضخم ولفت الى ان التضخم الشهري اصبح سلبيا وقال، ان التضخم كان خلال اذار الماضي 5 بالمائة فيما يبلغ الان اقل من 2 بالمائة كما ان التضخم الشهري الذي كان متصاعدا قد توقف الشهر الماضي وسجل تراجعا الشهر الجاري .

كما نوه الى أن ايران هي الاقل مديونية خارجية بين دول العالم وأ الديون الخارجية كانت 12 مليارا و 400 مليون دولار اذار/مارس العام الماضي فيما انخفض الان الى 5 مليارات و 900 مليون دولار.

وفيما يتعلق بالالية المالية الاوروبية "اينستكس" للتعامل مع ايران قال، انه على الغربيين ان كانوا جادين في هذا الصدد ان يضخوا الاموال في هذا المسار بالمستوى الذي تضررت به بلادنا في مجال العوائد النفطية او ان يشتروا النفط الايراني.

واضاف همتي، ان كان الاوروبيون يريدون الحفاظ على الاتفاق النووي وتنفيذه فعليهم تنفيذ التزاماتهم وتوفير الاعتمادات التي نطلبها وفي الحقيقة ينبغي ان تشمل آلية "اينستكس" السلع التي يشملها الحظر ايضا.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم