ما معنى الابّ في الآية الكريمة "وَفَاكِهَةً وَأَبّاً"

الأحد 25 أغسطس 2019 - 07:02 بتوقيت غرينتش
ما معنى الابّ في الآية الكريمة "وَفَاكِهَةً وَأَبّاً"

الكوثر - اﻻبَّ (بتشديد الباء): العشب الذي ترعاه الأغنام؛ رطبه ويابسه، جمعه: أوُب (بفتح الألف وضم الواو).

 

وقد نطق القرآن الكريم بلفظ «اﻻبَّ» - بهذا المعنى - في قوله تعالى في سورة عبس: ﴿وَفَاكِهَةً وَأَبّاً * مَتَاعاً لَكُمْ وَلأَنْعَامِكُمْ﴾؛ فالفاكهة لأجل تمتع الإنسان، واﻻبَّ لأجل تمتع الأنعام.

 

وجاء بالفاكهة مفردا ﻷنه أراد جنس الفاكهة، واسم الجنس - كما هو معروف - يتضمن معنى الجمع ؛ ولذا ناسبه (أَبّاً) مفردا، ايضا، لأنه أراد جنس اﻻبَّ؛ والله العالم.

 

واﻻب (بدون تشديد الباء) معروف، والأبوان: اﻻب واﻻم، وهذا اللفظ ليس مثنى حقيقة؛ بل يشبه المثنى، وقد ثني من باب التغليب؛ ﻷنه لو كان مثنى حقيقة؛ لكان معناه: أب و أب، وليس الأمر كذلك.

 

وهناك الفاظ مثناة أخرى من باب التغليب؛ أمثال: الحسنان: الحسن والحسين؛ وليس المراد حسن وحسن. والمروتان: الصفا والمروة؛ وليس المراد: صفا وصفا. والقمران: الشمس والقمر؛ وليس المراد: قمر وقمر.

 

واﻻب (عند المسيحيين): لقب كنسي شرفي للرهبان.

المصدر: موقع مجلة الهدى الثقافية

الكاتب: السيد جواد الرضوي

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم