تظاهرات الجمعة الـ 29 بالجزائر تجدد المطالبة بازاحة رموز النظام

السبت 7 سبتمبر 2019 - 04:46 بتوقيت غرينتش
تظاهرات الجمعة الـ 29 بالجزائر تجدد المطالبة بازاحة رموز النظام

الجزائر - الكوثر: تظاهر الجزائريون في الشوارع في الجمعة التاسعة والعشرين على التوالي، للمطالبة بازاحة رموز النظام ورموز المؤسسة العسكرية.

وتجمهر المتظاهرون في العديد من شوارع العاصمة اضافة الى المدن الكبرى في البلاد ورغم ان التظاهرات كانت كبيرة الا انها لم تكن بضخامة تلك التي خرجت في نيسان/أبريل وأيّار/مايو.

غير أنّ أعداد الجزائريّين الذين تظاهروا من دون حوادث قبل أن يتفرّقوا في المساء، كانت أكبر بكثير في شوارع الجزائر العاصمة مقارنة بأعدادهم خلال شهري العطلة الصيفية.

وردد المتظاهرون في العاصمة ومدن أخرى الشعارات الاعتيادية المطالبة بالتغيير الجذري وتسليم السلطة للشعب وإطلاق سراح "المعتقلين السياسيين"، كما رفعوا لافتات رافضة للانتخابات التي اقترح قايد صالح إجراءها في أقرب الآجال.

وتكتسب مظاهرات امس الجمعة أهمية خاصة باعتبارها الأولى عقب دعوة قائد الأركان، الفريق أحمد قايد صالح، ورئيس البرلمان، سليمان شنين، لتنظيم الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة.

وكان رئيس "هيئة الوساطة والحوار"، كريم يونس، أعلن أنه سيقدم تقريرا نهائيا لخلاصة لقاءاته بالأحزاب والجمعيات المدنية، في إطار سعيه لإيجاد حل للأزمة التي تمر بها البلاد.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم