الكلمة من "الحسين ثائراً" يقرأها الفنان العالمي عبدالله غيث

الأحد 8 سبتمبر 2019 - 16:06 بتوقيت غرينتش

مصر_الكوثر:

في إحدى لقاءات الفنان المصري والعالمي عبد الله غيث قرأ غيث شعرا من رواية "الحسين ثائرا" للشاعر والمؤلف المسرحي عبدالرحمن الشرقاوي يصف حوار الوليد بن عتبة حاكم المدينة مندوب معاوية بن ابي سفيان والامام الحسين سبط الرسول الاكرم عليهما السلام يقول فيها:

الوليد : نحن لا نطلب إلا كلمة
فلتقل : "بايعت" واذهب بسلام لجموع الفقراء
فلتقلها وانصرف يا ابن رسول الله حقنا للدماء
فلتقلها.. آه ما أيسرها.. إن هي إلا كلمة
الحسين : ( منتقضا ) كبرت كلمة !
وهل البيعة إلا كلمة ؟
ما دين المرء سوى كلمة
ما شرف الرجل سوى كلمة
ما شرف الله سوى كلمة
ابن مروان : ( بغلظة ) فقل الكلمة واذهب عنا
الحسين : أتعرف ما معنى الكلمة...؟
مفتاح الجنة في كلمة
دخول النار على كلمة
وقضاء الله هو الكلمة
الكلمة لو تعرف حرمة
زاد مذخور
الكلمة نور
وبعض الكلمات قبور
بعض الكلمات قلاع شامخة يعتصم بها النبل البشرى
الكلمة فرقان بين نبي وبغى
بالكلمة تنكشف الغمة
الكلمة نور
ودليل تتبعه الأمة
عيسى ما كان سوى كلمة
أَضاء الدنيا بالكلمات وعلمها للصيادين
فساروا يهدون العالم !
الكلمة زلزلت الظالم
الكلمة حصن الحرية
إن الكلمة مسئولية
إن الرجل هو الكلمة
شرف الرجل هو الكلمة
شرف الله هو الكلمة
ابن الحكم : وإذن ؟!
الحسين : لا رد لدى لمن لا يعرف ما معنى شرف الكلمة
الوليد : قد بايع كل الناس يزيدا
إلا أنت.. فبايعه
الحسين : ولو وضعوا بيدي الشمس.. !
ابن مروان : فلتقتله.. اقتله بقول الله تعالى..
ابحث عن آية..
أقتله بقول رسول الله
فيمن خرج عن الإجماع
الحسين : أتقتلني يا ابن الزرقاء بقولة جدي فيمن نافق ؟
أتزيف في كلمات رسول الله أمامي يا أحمق
أتقتلني يا شر الخلق ؟
أتؤول في كلمات الله لتجعلها سوط عذاب
تشرعه فوق امرئ صدق ؟”

عبد الرحمن الشرقاوي

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم