هذا ما قاله عادل عبد المهدي عن حادث التدافع في كربلاء

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 13:40 بتوقيت غرينتش
هذا ما قاله عادل عبد المهدي عن حادث التدافع في كربلاء

العراق _ الكوثر:

أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أنه قد تمت متابعة حادث التدافع بمدينة كربلاء المقدسة والذي سقط جراءه 36 شهيداً مع كافة المسؤولين، مشدداً على أن العراق ينظم إحدى أكبر المراسم في العالم وبمستوى تنظيم شعبي عال.

وفي تصريح للصحفيين أكد عبدالمهدي أنه قد تمت متابعة الحادث مع المسؤولين بمن فيهم قائد العمليات والمحافظ ومدير الشرطة ووزيري الداخلية والصحة.

ولفت إلى أنه: "لايوجد بلد بالعالم يستطيع استيعاب مثل هذه الزيارات المليونية بهذه الكثافة والتكرار السنوي."

وصرح أن العراق يعتبر مراسم عاشوراء "من أكبر المراسم في العالم، وهي تنظم بشكل عال جداً من قبل الشعب نفسه، يساهم هو بها، وتساهم المواكب والعتبات والمراكز الدينية، وتساعد وتدعم فيها الدولة، فبالتالي مستوى التنظيم في العراق مستوى جيد جداً، لذلك نحن فخورين بهذا الشيء.. وكل هذا من بركات الحسين وأهل البيت عليهم السلام."

وكان تدافع قد حدث في وقت سابق من الثلاثاء، بين الزائرين في الصحن الحسيني خلال ركضة طويريج، فيما أعلنت وزارة الصحة العراقية عن استشهاد 36 شخصاً وإصابة أكثر من 100 آخرين.

وتفقد عبد المهدي المصابين بحادث التدافع في مستشفى الحسين بمحافظة كربلاء.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم