إصابات واعتقالات في الضفة الغربية والقدس المحتلة

الخميس 19 سبتمبر 2019 - 08:00 بتوقيت غرينتش
إصابات واعتقالات في الضفة الغربية والقدس المحتلة

فلسطين _ الكوثر: أصيب عدد من المواطنين، واعتقل آخرون، في حملات دهم واقتحام قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنون، فجر اليوم، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

أعلن جيش الاحتلال أن قواته اعتقلت (19) فلسطينيا من الضفة الغربية بزعم أنهم من "المطلوبين"، وجرى تحويلهم إلى مراكز التوقيف والتحقيق المختلفة، فيما اعتقل 5 مواطنين آخرين بالقدس المحتلة.

فقد اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية قرية كفر نعمة غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، تخللها اندلاع مواجهات.

وقال مصدر من القرية إن دوريات عسكرية اقتحمت القرية أعقبها قيام الجنود بمداهمة منازل المواطنين والقيام بأعمال التفتيش والتحقيق مع الأهالي، وتحطيم نوافذ أحد المنازل.

وأضاف أن الاحتلال اعتقل خمسة شبان هم: مهيب عبده، وإيهاب محيي الدين، وأحمد منصور عبده، وحسين سائد عبده، وبراء عبده، عقب اقتحام منازلهم وتفتيشها وجرى نقلهم لجهة مجهولة.

وخلال الاقتحام اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، تخللها إطلاق القنابل الغازية والصوتية على الشبان.

كما اعتقلت قوة عسكرية إسرائيلية ثانية ثلاثة شبان من مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم بلاطة من متنزه الفينيق ومنطقة الاتصالات، وانتشرت في حارات الحشاشين ومغدوشة والجماسين، ودارت مواجهات عنيفة بينها وبين عشرات الشبان، وأطلق الجنود الرصاص المعدني وقنابل الصوت.

وداهمت قوات الاحتلال عدة منازل بالمخيم، ونفذت فيها أعمال تفتيش وتخريب، واعتقلت كلا من يوسف سائد حشاش، ورائد وحيد، وضياء سبيتان.

هذا واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أربعة مواطنين من قلقيلية.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة قلقيلية واعتقلت: محمد نعيم باكير (36 عاما)، ومهدي هاشم صبري (29 عاما)، وعبادة عبد الحليم الحاج (18 عاما)، وحمزة ياسر عوينات (18 عاما)، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها.

إصابات برام الله
كما أصيب 10 مواطنين بالرصاص والعشرات بالاختناق بمواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال وسط مدينة رام الله، بعد اقتحام قوة عسكرية إسرائيلية مركز المدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال وسط رام الله بأكثر من 20 دورية عسكرية وناقلة جنود، حيث شرع الجنود بمداهمة محال تجارية.

وشهد مركز المدينة ومنطقة دوار الساعة مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت القنابل الغازية والرصاص المطاطي بكثافة، ما أدى لإصابة عشرة شبان بالرصاص المطاطي منهم أربعة بالرأس والصدر، فيما أصيب عدد من الأهالي بحالات الاختناق.

ورشق عشرات الشبان قوات الاحتلال بالحجارة، وأغلقوا الشوارع أمام الدوريات العسكرية، وشهد وسط المدينة مواجهات عنيفة لأكثر من ساعتين.

وأعاقت قوات الاحتلال خلال الاقتحام عمل الصحفيين وحاولت منعهم من تغطية الاقتحام.

وكانت قوة عسكرية اقتحمت قبل أيام بناية وسط المدينة، وداهمت مكتبا للجبهة الشعبية وفتشته.

إصابات بالخليل
كما أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي وحالات اختناق في مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوّات الاحتلال في بلدة حلحول شمال الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة، عقب تصدّي المواطنين لاقتحامات المستوطنين مقام النبي يونس في البلدة فجر الخميس.

وأفادت مصادر محلية باندلاع مواجهات عنيفة بين مئات الشّبان وقوّات الاحتلال التي وفّرت الحماية لعدد من الحافلات التي تقلّ مستوطنين، في محيط مقام النبي يونس في المدينة، ما أوقع إصابات بالرصاص المطاطي والاختناق في صفوف الشّبان، وصفت بالطفيفة.

كما اقتحمت عشرات المستوطنين مبنى أثرياً فلسطينياً في شارع بئر السّبع وسط مدينة الخليل، يضمّ قبراً قديماً.

وأوضح شهود عيان بأنّ قوّات الاحتلال أغلقت منطقة باب الزّاوية وسط مدينة الخليل والمداخل المؤدّية إليه، وسمحت لعشرات المستوطنين باقتحام المنطقة لساعات.

وفي بيت لحم، اقتحمت عدّة حافلات للمستوطنين معزّزة بحراسة أمنية من جانب قوّات الاحتلال منطقة أثرية في بلدة تقوع جنوب شرقي بيت لحم.

وأدّى المستوطنون في المناطق التي جرى اقتحامها شعائر تلمودية، ويكررون اقتحامها في الأعياد اليهودية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم