"إسرائيل" تنفذ مشروع 'اسكات المآذن' في القدس المحتلة

السبت 21 سبتمبر 2019 - 04:55 بتوقيت غرينتش
"إسرائيل" تنفذ مشروع

الاحتلال - الكوثر: قررت سلطات الاحتلال الاسرائيلي تنفيذ مشروع قانون اسكات المآذن في مدينة القدس المحتلة تحت ذريعة أنه يَقُضُّ مضاجعَ المستوطنين.

ومنحت سلطات الاحتلال قوات الشرطة صلاحيات اقتحام المساجد مع منح ميزانية مالية كبيرة لمصادرة مكبرات الصوت من مساجد المدينة.

وكانت قناة "شركة الأخبار" الإسرائيلية، قد كشفت مساء الثلاثاء الماضي، عن مخطط إسكات الأذان، الذي قرر تنفيذه ما يسمى بـ"رئيس بلدية القدس"، موشيه ليؤون، المقرب من رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" المتطرف أفيغدور ليبرمان.

من جهتها، عدّت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، مساعي "إسكات مآذن مساجد القدس المحتلة"، جريمة خطيرة وجديدة ضد المقدسات في القدس المحتلة.

وأكدت الهيئة أن الأذان الواحد من سمات المدينة المميزة، يصدح من المساجد كافة وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، والتعدي عليه هو تعد على كل ما هو مقدس في المدينة.

وقال أمين عام الهيئة حنا عيسى الأربعاء، إن سلطات الاحتلال، وبشتى الوسائل والأساليب تسعى لتغيير الطابع العام للمدينة المحتلة، وصبغها بمعالم يهودية تلمودية غريبة عن عروبتها الإسلامية والمسيحية، من خلال بناء الكنس والحدائق التلمودية والاعتداء على المقدسات من مساجد وكنائس وبناء البؤر والتجمعات الاستيطانية، لتضحي القدس يهودية لليهود دون غيرهم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم