استفتاءات الامام الخامنئي حول كيفية الامر بالمعروف و النهي عن المنكر

الأحد 22 سبتمبر 2019 - 09:38 بتوقيت غرينتش
استفتاءات الامام الخامنئي حول كيفية الامر بالمعروف و النهي عن المنكر

استفتاءات – الكوثر: أحكام واستفتاءات حول كيفية الامر بالمعروف و النهي عن المنكر حسب رأي المرجع سماحة آية الله السيد علي الخامنئي دام ظله:

 

س1069: ما هو تکلیف الولد تجاه الوالدین أو الزوجة تجاه زوجها، إذا کانوا لا یهتمون بدفع الخمس المتعلّق بأموالهم؟ وهل یحرم علیهما التصرّف في المال الذي لم یُدفع منه الخمس علی أساس کونه مالاً مختلطاً بالحرام، مضافاً الی التأکیدات الواردة بعدم الإستفادة منه، لأن المال الحرام یؤدي الی تلویث الروح؟

ج: یجب علیهما عند مشاهدة ترک المعروف أو فعل المنکر من الوالدین، أو من الزوج القیام بالأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، فیما لو توفرت لدیهما شروط ذلک، وأما التصرّف في أموالهم فلا بأس به.

 

س1070: ما هو الأسلوب الذی ینبغی للإبن سلوکه تجاه الأبوین اللذین لا یهتمان بتکالیفهما الدینیة بسبب عدم اعتقادهما الکامل بها؟

ج: یجب علیه أمرهما بالمعروف ونهیهما عن المنکر بلسان لیِّن مع المحافظة علی احترامهما کوالدین.

 

س1071: أخي لا یراعي الأمور الشرعیة والأخلاقیة، ولم تؤثر فیه النصیحة الی الآن، فما هو واجبي حین مشاهدة أمثال هذه المواقف منه؟

ج: یجب علیک إظهار الإستیاء من هذه التصرّفات المخالفة للشرع، وتذکیره بأي أسلوب أخوي تراه مفیداً ومؤثراً، ولکن لا تقطع الرحم فإنه غیر جائز.

 

س1072: کیف تکون العلاقة مع الأشخاص الذین کانوا قد ارتکبوا سابقاً أعمالاً محرمة کشرب الخمر؟

ج: المعیار هو الوضع الحالی للأشخاص، فإذا تابوا مما کانوا یفعلونه فحالهم فعلاً في المعاشرة معهم حال سائر المؤمنین، وأما الذي یرتکب الحرام حالیاً فیجب منعه من ذلک عن طریق النهي عن المنکر، وإذا کان لا یکفّ عن الحرام إلاّ بهجره یجب حینئذ هجره وقطع العلاقة معه.

 

س1073: نظراً للهجوم المتواصل من قبل الثقافة الغربیة المعادیة للأخلاق الإسلامیة وإشاعة بعض العادات اللاإسلامیة مثل ما یُری من تعلیق بعض الرجال الصلیب الذهبي بأعناقهم، أو ما یُری من ارتداء بعض السیدات ثیاباً (مانتو) ذات ألوان مثیرة، ومن لبس بعض الرجال والنساء أساور من ذهب ونظارات سوداء وساعات خاصة تلفت الأنظار وتُعتبر قبیحة بنظر العرف، علماً أن بعضهم یصرّ علی هذا العمل حتی بعد أمرهم بالمعروف ونهیهم عن المنکر، فنرجو من سماحتکم بیان الأسلوب الذی یجب استخدامه مع أمثال هؤلاء الأشخاص؟

ج: لبس الذهب أو تعلیقه علی الرقبة حرام علی الرجال مطلقاً، ولا یجوز ارتداء الثیاب التی تُعتبر بنظر العرف من حیث الخیاطة أو اللون أو غیر ذلک إشاعة وتقلیداً للثقافة المعادیة للمسلمین، وکذلک لا یجوز الإستفادة من الأساور والنظارات بالشکل الذی یُعتبر تقلیداً للثقافة المعادیة للمسلمین، وواجب الآخرین إزاء هذه الظواهر هو النهی عن المنکر باللسان.

 

س1074: نری فی بعض الحالات أن الطالب الجامعی أو الموظف الذی یفعل المنکر لا یرتدع عن فعله حتی بعد التوجیهات والإرشادات المتکررة، بل علی العکس یبقی مصرّاً علی ممارسة إساءاته مما یکون سبباً فی إفساد أجواء الجامعة، فما هو رأیکم في اتخاذ بعض العقوبات الإداریة حال کونها مجدیة ومؤثرة في ذلک الشخص؟

ج: لا إشکال في ذلک مع مراعاة النظام الداخلي للجامعة، وعلی الشباب الأعزاء أن یأخذوا بجد مسألة الأمر بالمعروف والنهي عن المنکر، ویتعلّموا شروطها وأحکامها الشرعیة بدقة، وعلیهم تعمیم هذا المبدأ واستخدام الأسالیب الأخلاقیة والمؤثرة، للحث علی فعل المعروف والحیلولة دون وقوع المنکر، ولیتجنبّوا الإستفادة من ذلک للأغراض الشخصیة، ولیعلموا أن هذا هو أفضل الأسالیب وأشدّها تأثیراً في إشاعة الخیر ومنع الشر. وفقکم الله تعالی لمرضاته.

 

س1075: هل یجوز عدم رد السلام علی فاعل منکر ما زجراً له؟

ج: یجب ردّ سلام المسلم شرعاً ولکن یجوز ترک رد السلام بقصد النهي عن المنکر إذا کان عرفاً ینطبق علیه عنوان النهي والزجر عن المنکر.

 

س1076: لو ثبت لدی المسؤولین بنحو قطعي بأن بعض منتسبي دوائرهم متساهل، أو تارک لفریضة الصلاة، ولم یُجْدِه النصح والإرشاد، فما هو واجبهم تجاه مثل هؤلاء؟

ج: یجب مع ذلک أن لا یغفلوا عن تأثیر الأمر بالمعروف والنهي عن المنکر إذا قاموا به بصورة متواصلة مع مراعاة شروطه، وعند الیأس عن تأثیر الأمر بالمعروف بالنسبة إلیهم، فلو کانت التعلیمات القانونیة تبیح حرمان هؤلاء الأشخاص من المزایا الوظیفیة وجب حینئذ اتخاذ مثل هذا الإجراء في حقهم، مع تذکیرهم بأن هذا الإجراء قد اتُخذ ضدهم بسبب تهاونهم في أداء هذه الفریضة الإلهیة.

المصدر: موقع مکتب سماحة القائد آية الله العظمى الخامنئي

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم