صدام حسين يثير غضب الكويت في الأردن... ما القصة؟

الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 15:10 بتوقيت غرينتش
صدام حسين يثير غضب الكويت في الأردن... ما القصة؟

الأردن _الكوثر:

أثارت هتافات جماهير أردنية للدكتاتور العراقي البائد صدام خلال مباراة كرة قدم جمعت المنتخب الكويتي بنظيره الأردني، غضب الكويت، ووصفتها بانها مسيئة لها، في حين رفض الاتحاد الأردني تصرفات جماهير بلاده.

وأكدت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان لها أمس الخميس، أن الشيخ صباح الخالد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، أجرى اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، ونقل إليه استياء واستهجان الكويت لما صدر عن الجماهير الأردنية من إساءات.

وقال البيان: "تحدث الخالد مع الصفدي حول الهتافات التي تمثل إقحاماً للرياضة بأمور لا تمت لها بصلة، بل وتشويهاً لمقاصدها، وذلك خلال المباراة التي أقيمت بين المنتخبين الكويتي والأردني، مساء الخميس، في عمان".

كذلك عبر الصفدي عن أسفه واستيائه من هذه التصرفات التي "لا تعكس طبيعة العلاقات الأخوية، وما يكنّه الشعب الأردني من تقدير للكويت"، مؤكداً أن بلاده "لن تقبل بمثل هذه الإساءات، وستباشر اتخاذ إجراءاتها لمعرفة من يقف خلفها ومحاسبته"، وفق البيان.

أما رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، فقال إن حادثة مباراة الأردن والكويت "ليست من قيم الأردنيين ولا من رابطة الأخوة التي تجمعنا بالأشقاء"، مشيراً إلى أن الهتافات في الملعب "إساءة عابثة".

وأضاف: "علاقتنا بالكويت أقوى من محاولة إساءة عابثة لا تمثلنا، فالفرق شاسع بين تنافس شريف ومغالبة بأي ثمن".

بدوره وصف وزير الثقافة ووزير الشباب الأردني، محمد أبو رمان، ما حدث من هتافات غير مسؤولة بالاستفزازية، مشدداً على أن الأردن يرفض هذه الهتافات، وأنها لا تمثله كشعب، ولا يقبل بها، وتسيء لموقفه تجاه الشعب الكويتي الشقيق.

وفي الإطار ذاته أعلن الأمن العام الأردني، الجمعة، إلقاءه القبض على اثنين من الأشخاص الذين قاموا بإطلاق عبارات مسيئة أثناء مباراة المنتخبين الكويتي والأردني؛ تمهيداً لضبط باقي الأشخاص واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم جميعاً.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم