مصر.. أكبر اكتشاف من نوعه منذ أكثر من قرن

الأحد 20 أكتوبر 2019 - 07:17 بتوقيت غرينتش

مصر - الكوثر: أعلنت هيئة الآثار المصرية خلال مؤتمر صحفي عقد أمس السبت عن اكتشافها الجديد لـ 30 تابوتاً فرعونياً يحتوي مومياءات بمدينة الأقصر الواقعة جنوبي البلاد في أكبر اكتشاف من نوعه منذ أكثر من قرن.

ويتضمن الإكتشاف مجموعة مكونة من 23 تابوتاً لرجال، خمسة توابيت لنساء وإثنين لأطفال، عثر عليها في مخبأ بمقبرة العساسيف على الضفة الغربية من نهر النيل في مدينة الأقصر، وكل هذه النعوش وجدت في حالة جيدة كما أن ألوانها والنقوش والرسومات التي عليها محفوظة بشكل كامل.
ومن جهتها قالت وزارة الآثار المصرية إن التوابيت ستخضع للترميم قبل نقلها إلى صالة عرض في المتحف المصري الكبير، المقرر افتتاحه العام المقبل بجوار أهرامات الجيزة.
ويعتبر هذا الاكتشاف هو الأحدث في سلسلة من الإكتشافات الرئيسية للآثار القديمة التي تأمل مصر من خلالها أن تنعش قطاع السياحة الذي تأثر بشدة منذ انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بحسني مبارك.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم