الإسلام.. هل هو للأغنياء أم للفقراء والمحرومين ؟

الأحد 20 أكتوبر 2019 - 09:00 بتوقيت غرينتش

اسلاميات_الكوثر: أكد الشيخ اسد محمد قصير أن الاسلام هو للفقراء والمحرومين قبل ان يكون للأغنياء.

وقال استاذ الدراسات العليا في الحوزة العلمية أن الامام الحسين عنون ثورته بأن بني امية استأثروا بالفيء، اي انهم ظلموا الناس اقتصادياً.

وقال الشيخ قصير ان أحد أسباب خروج الصحابة أبو ذر رضوان الله عليه على معاوية، هو بناء معاوية بن أبي سفيان لقصر الخضراء ، والتي وصفت بأول بدعة في الاسلام  بالنسبة للخلفاء وهي العيش بالقصور وحياة الترف.

وقال الشيخ قصير أن المشروع الأموي كان يهدف لشرعنة الحرام وحياة الترف والبذخ، مشبهاً هذا الكلام في الواقع اليوم كما هو حال دول الخليج الفارسي الذين يحكمون ويرفعون راية الاسلام في الوقت الذي يعيشون حياة الترف والبذخ والتبذير، غير آبهين للفقراء والمحتاجين الجياع في العالم.

وأشار سماحة الشيخ قصير ان الاسلام الحقيقي هو اسلام المراجع العظام من امثال الامام الخميني قدس سره والامام موسى الصدر وغيرهم الذين كانوا يعيشون عيشة البسطاء ويرفعون شعارات المحرومين والمستضعفين.

التفاصيل بالفيديو المرفق...

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم