اللواء باقري يثمن حسن ضيافة شعب العراق لزوار الأربعين

الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:27 بتوقيت غرينتش
اللواء باقري يثمن حسن ضيافة شعب العراق لزوار الأربعين

ايران_الكوثر:  أعرب رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري، في رسالة وجهها إلى رئيس اركان الجيش العراقي الفريق الركن عثمان الغانمي، عن تقديره لحسن الضيافة والخدمة التي قدمها الشعب العراقي لزوار الأربعين، وأكد أن التجمع العالمي الكبير في زيارة الأربعين جسد قوة ووحدة المسلمين وأخوتهم.

ووجه رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري "عقب أقامة التجمع العالمي الملحمي لزيارة الأربعين الحسيني في أجواء سادها الأمن والسلام"، رسالة إلى رئيس اركان الجيش العراقي الفريق الركن عثمان الغانمي، ثمن من خلالها الجهود التي بذلتها القوات المسلحة العراقية والشعب والحكومة واهتمام المرجعية الدينية في العراق في الاستضافة والخدمة المناسبة التي قدمت الى زوار الأربعين الحسيني.

وأشار باقري في رسالته إلى الغانمي إلى أن ملحمة مسيرة أربعين سيد الشهداء وأب الأحرار الإمام الحسين عليه السلام قد جرت في ظروف أمنية مستقرة قل نظيرها وبمشاركة ملايين الزائرين من مختلف الدول، خلافا للإرادة الشيطانية للقوى السلطوية المعادية للإسلام وخاصة الإدارة الأمريكية الارهابية وحلفائها الاقليميين والدوليين والذين يحاولون هذه الأيام إثارة التفرقة والتوتر في الدول الإسلامية بالمنطقة ، لكن مسيرة الأربعين جسدت مرة أخرى وحدة الأمة الإسلامية وقوتها وبصيرتها في مواجهة اعداء الرسول الاعظم وأهل بيته الطاهرين .

وأضاف اللواء باقري في رسالته ان مما لا شك فيه أن هذا الاستعراض العجيب والمعجز للقوة هو ثمرة الالطاف الإلهية الخفية والرعاية الخاصة لسيد الشهداء وثمرة الجهود الخالدة لحكومة العراق وشعبه .

وأشار اللواء باقري في هذه الرسالة إلى إنه في هذا المقطع، من واجبي أن أقدم خالص الشكر والتقدير بالنيابة عن الشعب وخاصة أفراد القوات المسلحة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، للجهود الكبيرة والتعاون من قبلك واهتمام المرجعية والشعب العراقي النبيل والحكومة الشقيقة والمواكب وكافة أبناء القوات المسلحة العراقية الشجاعة والحشد الشعبي الشجاع الذين مهدوا الطريق لاقامة هذه الملحة الحسينية والظاهرة التاريخية الاستثنائية، مع استضافة لائقة وتوفير الأمن الدائم وتعبئة الجمهور في خدمة الزوار الحسيني في مختلف المجالات من الإقامة والاطعام والنقل والرعاية الصحية والسرعة والسهولة في كل عمليات الإغاثة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم