هل كان الرسول و الأئمة عليهم السلام ينظمون الشعر ؟

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 - 09:40 بتوقيت غرينتش

عقائد الاسلام_الكوثر: قال فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي أن القرآن الكريم اختلف عن الشعراء بمفاصل آيات الذكر الحكيم، و أن القرآن ابتعد كل البعد عن المصطلحات الشعرية.

وقال فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي في حديثه ضمن برنامج عقائد الاسلام، ان الكفار والوثنيين كانوا قد وصموا الرسول صلى الله عليه وعلى آله على أنه شاعر بعد أن نزل الوحي عليه .

وأكد فضيلته أن الرسول كان معصوماً عن هذه الاتهامات، إذ لم يستعمل في الوحي القرآني لا كلمة البيت ولا الشعر ولا القافية، إنما تم استعمال كلمات مثل آية بدل بيت الشعر او صدره أو عجزه ، مستشهداً بالإية الكريمة في سورة يس في كتابه الحكيم: "وَ ما عَلَّمْناهُ الشِّعْرَ وَ ما يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَ قُرْآنٌ مُبِينٌ" «69».

وأكد فضيلته أن الأبيات الشعرية المنسوبة لأئمة أهل البيت عليهم السلام، أسنادها غير قوية وفيها خلاف.

التفاصيل بالفيديو المرفق..

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم