أنباء عن اغتيال أخ الزعيم الكوري الشمالي بـ "إبر مسمومة" في ماليزيا

الأربعاء 15 فبراير 2017 - 07:54 بتوقيت غرينتش
أنباء عن اغتيال أخ الزعيم الكوري الشمالي بـ "إبر مسمومة" في ماليزيا

أعلنت وسائل إعلام كورية جنوبية أنه تم اغتيال الأخ غير الشقيق (45 عاما) زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في ماليزيا، ويرجح أنه تلقى حقنا مسممة من قبل عميلتين مجهولتين في مطار كوالالمبور.

قالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية إنه تم اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في ماليزيا.

ونقلت يونهاب ذلك عن مصدر حكومي في سيول ذكر أن كيم جونغ نام اغتيل الاثنين، من دون تفاصيل إضافية، فيما تعذر الاتصال على الفور بأي مصدر مستقل في سيول للتعليق.

وأفادت قناة تي في شوسون الكورية الجنوبية أن عميلتيْن مجهولتيْن استخدمتا إبرا مسممة لاغتيال الرجل البالغ 45 عاما في مطار في كوالالمبور، قبل أن تلوذا بالفرار في سيارة أجرة.

وقال ضابط الشرطة في مطار كوالالمبور عبد العزيز علي إنه عثر على رجل كوري في الأربعينيات من العمر مريضا في المطار الاثنين، وتم نقله إلى المستشفى لكنه توفي في الطريق، مضيفا "لا تفاصيل لدينا حول هذا الرجل الكوري ونحن نجهل هويته".

وكان "كيم جونغ نام" يعتبر وريثا للسلطة على رأس بلده لكنه خسر حظوة والده كيم جونغ إيل بعد محاولة فاشلة لدخول اليابان بجواز سفر مزور.

وكان يقيم منذ ذلك الحين خارج البلاد وبشكل خاص في منطقة ماكاو الإدارية الخاصة الصينية.

وإذا تأكد النبأ، فإنها ستكون أبرز عملية قتل لشخصية رفيعة في النظام الكوري الشمالي منذ إعدام جانغ سونغ-ثيك زوج عمة الزعيم الحالي في كانون الأول/ديسمبر 2013.

ويذكر أن جونغ أون شقيق جونغ نام تولى السلطة في كوريا الشمالية بعد رحيل والدهما في كانون الأول/ديسمبر 2011. وكان جونغ نام المعروف بتأييده للإصلاح في كوريا الشمالية، قال سابقا لصحيفة يابانية إنه يعارض نقل السلطات ضمن العائلة في بلاده.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم