بالصور..مسجد نصير الملك في شيراز من أجمل مساجد ايران

الخميس 16 فبراير 2017 - 11:25 بتوقيت غرينتش
بالصور..مسجد نصير الملك في شيراز من أجمل مساجد ايران

يوجد في محافظة فارس جنوبي ايران (2374) مسجداً، منها (233) مسجداً في مدينة شيراز. ويرى بعض السكان أن مسجد (نصير الملك) هو من أجمل مساجدها بل مساجد ايران، من حيث الفن المعماري والقاشاني المستخدم في الجدران والمقرنسات التي يزدان بها سقفه وأنحاؤه، وكذلك من حيث الألوان المستخدمة فيه وفي زجاج نوافذه، مما أكسبه شهرة خاصة.

يقع هذا المسجد في شارع (لطف علي) ضمن محلة (كودعريان – محلة العرب) وقد تم إنشاؤه ما بين عامي 1293 و1305هـ.ق (أي قبل حوالى 130 عاماً) بأمر حسن علي نصير الملك وقام بتنفيذ إنشائه ميرزا محمد حسن معمار، وتولى إكساؤه بالقاشاني الاستاذ محمدرضا أحد كبار وجهاء العهد القاجاري.

تبلغ مساحته الكلية 2890 متراً مربعاً وتبلغ مساحة البناء نفسه 2216 متراً مربعاً. وتتضمن باحة المسجد حوضاً كبيراً مستطيل الشكل أُنشئ من المرمر وزّود بنافورات من الصخر.

ويوجد في الجهة الشمالية للباحة طاق عال وجميل للغاية يدعى (طاق اللؤلؤة) مرواريد وهو مكسو من الداخل والخارج بنمط جميل بالقاشاني. وعلى جانبي هذا الطاق يوجد طاقان صغيران فرعيان جميلان. كما توجد مقرنسات جميلة ولطيفة الانشاء، فضلاً عن منارتين اثنتين.

وفي الجانب الغربي من الباحة، يوجد المصلى والمحراب الأصلي للمسجد وله 7 أبواب كبيرة. تنتصب في المصلى ومحرابه (12) من أعمدة السقف المرمرية في رديفين كل منهما يضم ستة أعمدة، يستند عليها سقف المصلى.

تزدان جدران المسجد وسقفه وأنحاء المصلى بالقاشاني الجميل وقد كتبت عليه نصوص من الاحاديث النبوية والروايات الشريفة والآيات القرآنية المباركة، وثمة باب تفتح على ممر يؤدي الى آبار المياه.

أحد أجمل النواحي الجذابة في عمارة المسجد وجود مرقد أحد أبناء الأئمة، الملقب بـ(سيد الحرمين) ونظراً لكونه يقع ما بين مرقد شاه جراغ (اخ الامام الرضاعليه السلام) وحضرة السيد علاء الدين حسين فانه عرف بهذا اللقب (سيد الحرمين).

كما يطلق الشيرازيون على هذا السيد المرحوم من ذرية الامام زين العابدين علي بن الحسين (ع) "السيد المكبل" (امام زادة زنجيري) نظراً لكون جده قد كبّل بالسلاسل.

ولكن اهالي شيراز يقولون ان سبب تسمية هذا السيد المرحوم بـ "السيد المكبل" هو أن نصير الملك كان لديه ايمان واعتقاد راسخ به، وكان يجلب الاشخاص الذين تُوجه لهم تهم معينة ويربطون بالسلسلة بمرقده فان انفتحت اعتبروه بريئاً من التهمة الموجهة اليه.

وتوجد السلسلة التي كانوا يربطون بها المتهم فوق بوابة مدخل باحة المرقد، وقد بادر نصير الملك الى اعمار هذا المقام والمرقد مراراً واعتنى به عناية خاصة.

المصدر: صحيفة الوفاق

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم