الخارجية الايرانية: الترسانة النووية للكيان الصهيوني اكبر تهديد للسلام والامن في المنطقة والعالم

الخميس 16 فبراير 2017 - 17:53 بتوقيت طهران
الخارجية الايرانية: الترسانة النووية للكيان الصهيوني اكبر تهديد للسلام والامن في المنطقة والعالم

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة 'بهرام قاسمي'، وفي معرض رده على المزاعم الواهیة للرئیس الامریكي ورئیس وزراء الكیان الصهیوني، اكد ان الترسانة النوویة لهذا الكیان تشكّل اكبر تهدید للسلام والامن الاقلیمي والعالمي.

واضاف قاسمي في موقع 'تلیجرام' الیوم الخمیس ان 'هذه التصریحات لا تحوي اي مواضیع جدیدة ماعدا تكرار المزاعم الواهیة عدیمة القیمة حول البرنامج النووي السلمي الایراني'.
واضاف، ان تكرار هذه المزاعم یأتي فیما ایدت المنظمة الدولیة للطاقة النوویة في تقاریرها كثیرا سلمیة البرنامج النووي الایراني؛ 'الحقیقیة التي تكرّر تاییدها من جانب مختلف الدول ایضا'.
وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة، ان الحقیقة المرة هی ان تكرار هذه التصریحات الواهیة والمزاعم المرفوضة یأتي على لسان الكیان الذس لم یسبق له ان التزم بأس قوانین او ضوابط دولیة، ویمتلك المئات من الرؤوس فس ترسانته النوویة لیكون اكبر تهدید ضد السلام والامن فس منطقة الشرق الاوسط والعالم.
واردف قاسمس ان سجل (الكیان الصهیونی) الحافل بالجرائم ضد الانسانیة ضد الشعب الفلسطینس المظلوم والدول المجاورة الاخرى مدرج في العدید من تقاریر الامم المتحدة.
وفي الختام اكد المتحدث باسم الخارجیة ان السلاح النووي وانطلاقا من العقائد الدینیة المطابقة لفتوى قائد الثورة الاسلامیة لم ولا یوجد له مكانة في العقیدة العسكریة الایرانیة؛ مضیفا ان الجمهوریة الاسلامیة ستواصل قطعا برنامجها النووي السلمي في اطار خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) التي صادق علیها مجلس الامن الدولي ایضا.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم