بالفيديو : 100 شهيد وجريح بتفجير تبناه داعش جنوب بغداد

الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:09 بتوقيت طهران

استشهد نحو 51 شخصا واصيب اكثر من 50 اخرين في تفجير انتحاري تبناه تنظيم داعش في مدينة الذرى جنوب بغداد، بعيد إلقاء القبض على عدد من الإنتحاريين، فيما صد الحشد الشعبي هجوماً للتنظيم المذكور على منطقة الشريعة غرب تلعفر غرب الموصل.

وأفادت المصادر الخبرية الميادين باستشهاد 51 شخصاً وجرح أكثر من 50 في تفجير مدينة الذرى جنوب بغداد. 

وتبنى تنظيم داعش التفجير الذي نفّذ بواسطة سيارة مفخخة كانت مركونة عند "معارض البيع المباشر" بالقرب من منطقة الشرطة الرابعة قبل أن تنفجر.

وجاء هذا الهجوم بعد يوم استشهد فيه 15 شخصاً على الأقل وأصيب نحو 50 آخرون في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري، استهدفت مدنيين في شرق بغداد.

وكانت قوة مشتركة من فوج طوارئ بغداد السابع بالتنسيق مع مفرزة من جهاز المخابرات ألقت صباح الخميس القبض على ثلاثة انتحاريين بأحزمة ناسفة في قرية المكاسب جنوب غرب بغداد.

وقتلت قوة في جهاز مكافحة الإرهاب انتحارياً قبل أن يفجّر نفسه واعتقلت آخر بحادثين منفصلين بالموصل.

من جهتها، أعلنت مديرية استخبارات ومكافحة إرهاب بغداد في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ضبط سيارة مفخخة داخل مرٱب للسيارات في مدينة الصدر أثناء عملية تفتيش.

ميدانياً، أحبط اللواء 45 في الحشد الشعبي هجوماً لعناصر داعش على منطقة الشريعة غرب تلعفر غرب الموصل.

واستهدفت ضربات جوّية مواقع داعش في منطقة الإصلاح الزراعي والزنجيلي ضمن الساحل الأيمن للموصل، أسفرت عن تدمير مصنع للتفخيخ بغارة جوية استهدفت معمل الخياطة بحيّ الصمود في المنطقة نفسها.

واستشهد 4 مدنيين وأصيب 12 آخرين بقصف بصاروخي كاتيوشا أطلقها تنظيم داعش استهدفا سوق النبي يونس وعلوة لبيع الخضار شرق الموصل.

وقال الفريق رائد شاكر جودت إن الشرطة الإتحادية دمرّت بصواريخ "الكورنيت" الحرارية جرافة وسيارة مفخختين لداعش إثر رصدها بالطائرة المسيّرة في منطقة اللزاكة جنوب الموصل.

وكانت قيادة القوة الجوية العراقية نفذّت فجر الخميس بواسطة طائرات F 16 عدة ضربات جوية استطاعت خلالها تدمير معمل لتفخيخ السيارات وأحد المقرات التابعة لداعش، ما أسفر عن مقتل 15 مسلحاً في مناطق حي 17 تموز ووادي العين وصناعة الوادي والشبابيك والبوسيف ضمن ساحل الموصل الأيمن.

ودان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش بشدة تفجير سيارة مفخخة في منطقة البياع ببغداد.

وقال في بيان "ما زال الإرهابيون يواصلون إرتكاب المذابح ضد المدنيين الأبرياء وهو أمر لا يمكن قبوله على الأطلاق".

وأضاف كوبيش "الشعب العراقي اظهر شجاعة وعزما في الحرب ضد الإرهاب وهذه التكتيكات البائسة التي يقوم بها الإرهابيون لن تؤدي إلا لزيادة عزم العراقيين، الذين يريدون أن يعيشوا في سلام وطمأنينة والقضاء على ما يسمى بتنظيم بداعش في جميع انحاء البلاد".

 

المصدر : وكالات

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم