أبرز التطورات على الساحة السورية

الأحد 19 مارس 2017 - 13:34 بتوقيت طهران
أبرز التطورات على الساحة السورية

اخر ما توصلته قوات الجيش العربي السوري ميدانيا والنشاطات الدبلوماسية والردود الدولية لتاريخ ليوم 19-3-2017

دمشق وريفها:

– يتصدى الجيش السوري لهجوم شنه مسلحو “جبهة النصرة” والمجموعات المتحالفة معها على جبهة الكراش – حي جوبر شرق دمشق بعد خرق المسلحين للهدنة وتفجيرهم سيارة مفخخة وحفر نفقٍ باتجاه شركة الكهرباء والابنية المجاورة.

وتدور اشتباكات عنيفة تستخدم فيها مختلف انواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة ويتخللها قصف بالقذائف المدفعية والصاروخية لتحركات المسلحين في المنطقة .

ـ أكد “المرصد السوري المعارض” سيطرة الجيش السوري على أجزاء واسعة من الجزء الشمالي الغربي لـ “شارع الحافظ” في حي القابون شمال شرق مدينة دمشق بعد اشتباكات مع مسلحي “هيئة تحرير الشام” والفصائل الأخرى المتحالفة معها.

ـ وقع عدد من القتلى والجرحى لمسلحي تنظيم داعش ولـ “هيئة تحرير الشام” خلال اشتباكاتٍ دارت بين الطرفين على محوري ساحة “أبو حشيش” و”صفورية” في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

درعا وريفها:

ـ استهدف الجيش السوري تجمعات مسلحي “جبهة النصرة” في درعا البلد وتل حمد وفي نوى ما أدى الى مقتل 3 مسلحين وتدمير دشمة رشاش وسيارتين مزودتين برشاشات ثقيلة.

ـ استعاد تنظيم داعش السيطرة على “تل عشترة” الاستراتيجي شمال بلدة عدوان في ريف درعا الشمالي الغربي بعد ساعات عدة من سيطرة فصائل “الجيش الحر” عليها.

حلب وريفها:

ـ نصب الجيش السوري والقوات الحليفة كميناً محكماً لمجموعة من مسلحي تنظيم داعش لدى مرورها في منطقة مراغة شمال خناصر في ريف حلب الجنوبي الشرقي وفجروا عدداً من العبوات الناسفة ما أسفر عن مقتل وجرح كامل أفراد المجموعة.

ـ استهدفت الطائرات الحربية السورية مقرات وآليات تنظيم داعش في دير حافر – جناة سلامة – عاكونة في ريف حلب الشرقي ما أدى لمقتل عدد كبير من مسلحي التنظيم.

ـ دارت اشتباكات بين فصائل “الجيش الحر” المنضوية ضمن “درع الفرات” من جهة ومسلّحي “قوات سوريا الديمقراطية” من جهة أخرى على جبهة بلدة الشيخ عيسى في ريف حلب الشمالي تخللها قصف متبادل بين الطرفين.

الرقة وريفها:

ـ سيطر مسلحو “قوات سوريا الديمقراطية” على أجزاء كبيرة من بلدة “الكرامة” في ريف الرقة الشرقي بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم داعش.

ـ قُتل أحد الأشخاص جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش في قرية “بئر الصنّاع” في ريف الطبقة الشمالي في ريف الرقة الغربي.

ـ قُتل 5 مسلحين من “قوات سوريا الديمقراطية”، وجُرح 4 آخرون وأُسر مسلحان اثنان إثر اشتباكاتٍ عنيفة مع مسلحي تنظيم داعش في قرية “خس عجيل” في ريف الرقة الشرقي. وقد نُقل القتلى والجرحى الى مشفى “رأس العين” في ريف الحسكة الشمالي الغربي.

المشهد الدولي:

ـ ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي بالغارة الجوية على مسجد في ضواحي حلب السورية وقال ان مهاجمة الاماكن المقدسة والدينية مدان بقوة تحت أي ذريعة وقصد كان وهو امر مذموم ولا يمكن تبريره. وقد استنكر قاسمي أمس الغارة الجوية التي استهدفت مسجدا في ضواحي حلب وأدت الي مقتل واصابة العشرات من المصلين.

ـ أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، أمس، في بيان لها عن تخصيص حكومة بلادها 28 مليون دولار للاجئين السوريين والعراقيين الراغبين بالعودة إلى مناطقهم المحررة من تنظيم داعش. وقالت إن بلادها “ستواصل مكافحة التنظيم، ومساعدة المتأثرين من الأزمات الراهنة في المنطقة”.

– أكدت مصادر رسمية ودبلوماسية اردنية أنه “لن يحضر أحد ليمثل سورية في مؤتمر القمة العربية المزمع عقدها بـ29 الشهر الحالي، رغم أن مقعدها وعلمها موجودان، لكن عضويتها معلقة”.

ـ طالبت الهيئة العامة للقاء مسيحيي المشرق في لبنان دول العالم بالعمل لوقف الحرب الإرهابية على سورية وتسلل الإرهابيين وتدفق السلاح إليهم في سورية. ودعت الهيئة في بيان لها بعد اجتماعها أمس المجتمع الدولي إلى تأييد جهود الحل السياسي وتفعيل الحوار السوري ووقف الدمار الذي تسببت به التنظيمات التكفيرية.

المصدر: موقع المنار

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم