القضاء البحريني يبدأ اليوم أولى جلسات «حل» جمعية «وعد»

الإثنين 20 مارس 2017 - 12:08 بتوقيت طهران
القضاء البحريني يبدأ اليوم أولى جلسات «حل» جمعية «وعد»

تبدأ المحكمة الإدارية في البحرين اليوم الاثنين ، أولى جلساتها للنظر في الدعوى المرفوعة من قبل وزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف، لحل جمعية العمل الوطني الديمقراطي «وعد».

ووفقاً إلى قانون الجمعيات السياسية، فإن على المحكمة المذكورة أن تفصل في طلب الحل، خلال ثلاثين يوماً على الأكثر من تاريخ الجلسة المذكورة.

 

وتأتي أولى الجلسات القضائية، بعد أسبوعين من قيام وزارة العدل ، برفع دعوى قضائية بطلب حل «وعد»، والتي تمت يوم الاثنين (6 مارس2017)، وذلك في ضوء ما صرحت به الوزارة، بما «ارتكبته الجمعية المذكورة من مخالفات جسيمة تستهدف مبدأ احترام حكم القانون، ودعم الإرهاب وتغطية العنف من خلال تمجيدها محكومين في قضايا إرهاب بالتفجير واستخدام الأسلحة والقتل نتج عنها مقتل وإصابة عدد من رجال الأمن، وتأييدها جهات أُدينت قضائياً بالتحريض على العنف وممارسته، والترويج وتحبيذ تغيير النظام السياسي في البلاد بالقوة. «

 

وكان الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)، فؤاد سيادي، قد اعلن في افادة صحفية أن «الجمعية ترفض التُّهم التي ساقتها الوزارة لتقديم دعوى قضائية لحل الجمعية»، مشدداً على أن «رفضنا لهذه التُّهم نابع من أنها خارجة عن خطنا السياسي السلمي، والذي نؤكد فيه دائماً الحاجة إلى حوار وطني جامع. «

 

يذكر أن جمعية وعد عقدت مساء الاثنين (13 مارس 2017)، اجتماعاً استثنائياً لأعضائها، لمناقشة الدعوى القضائية.

 

وتشير المادة (23) من قانون الجمعيات السياسية أنه «يجوز لوزير العدل أن يطلب من المحكمة الكبرى المدنية الحكم بحل الجمعية وتصفية أموالها وتحديد الجهة التـي تؤول إلـيها هـذه الأموال، وذلك إذا ارتكبت مخالفة جسيمة لأحكام دستور المملكة أو هذا القانون أو أي قانون آخر من قوانينها، أو إذا لم تقم الجمعية خلال الفترة المحددة في الحكم الصادر بإيقاف نشاطها وفقاً للمادة السابقة بإزالة أسباب المخالفة التي صدر الحكم استناداً إليها

 

المصدر: مرآة البحرين

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم