هذا ما قاله دنيس رودمان بعد عودته من كوريا الشمالية!

الأحد 18 يونيو 2017 - 13:34 بتوقيت غرينتش
هذا ما قاله دنيس رودمان بعد عودته من كوريا الشمالية!

وصل نجم كرة السلة الأميركي دنيس رودمان السبت إلى بكين، عائدا من رحلة استمرت خمسة أيام إلى كوريا الشمالية، ووصفها بأنها كانت "جيدة حقا".

وقال رودمان، 56 عاما، الأسبوع الماضي، قبل توجهه إلى بيونغ يانغ إنه يحاول إيصال الرياضة إلى كوريا الشمالية.

"كانت رحلة جيدة، رحلة حقا جيدة"، قال رودمان من مطار بكين، مرتديا ثيابا سوداء.

وفي إجابة عن سؤال حول لقائه بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ، قال "ستعرفون لاحقا".

ورفض نجم كرة السلة الأميركي الإجابة عن أسئلة الصحافيين حول ما إذا كان قد لعب دور وساطة في الإفراج عن الطالب الأميركي أوتو وارمبير الذي كان محتجزا في كوريا الشمالية وأفرج عنه قبل يومين ووصل إلى بلاده وهو يعاني من وضع صحي سيئ جدا.

ودارت تكهنات حول لعب رودمان دور صلة وصل بين واشنطن وبيونغ يانغ، ولكن وزارة الخارجية الأميركية قالت إنه سافر بصفته مواطنا فقط.

وتعرض النجم الأميركي لانتقادات كثيرة بسبب هذه الرحلة، واعتبر بعض السياسيين والناشطين أنه يستخدم كوقود في آلة الدعاية الكورية الشمالية.

وهذه ليست زيارة رودمان الأولى إلى البلد الذي يحكمه أحد آخر الأنظمة الشيوعية حول العالم. فقد توجه إلى هناك في عامي 2013 و2014، ونظم مباراة في كرة السلة ظهرت مشاهد منها في فيلم وثائقي بعنوان "بيغ بانغ في بيونغ يانغ".

وسبق أن التقى رودمان في إحدى زياراته على الأقل بالزعيم الكوري الشمالي.

وحذرت الحكومة الأميركية مواطنيها من السفر إلى كوريا الشمالية.

المصدر : الحرة

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم