بالفيديو .. لحظه اطلاق الصواريخ من ايران باتجاه مواقع "داعش" في دير الزور

الإثنين 19 يونيو 2017 - 05:18 بتوقيت غرينتش

عرض الإعلام الحربي مقاطع فيديو تظهر لحظة إطلاق حرس الثورة الاسلامية في ايران صواريخ من قواعده الجوفضائية بمحافظات كرمانشاه وكردستان (غرب إيران) استهدفت مواقع لداعش في دير الزور على بعد حوالي 652 كلم.

أعلنت العلاقات العامة في قوات حرس الثورة الاسلامية في بيان لها ان صواريخ اطلقتها قوات جو فضاء لحرس الثورة الاسلامية على مقر قيادة الارهابيين التكفييرين في دير الزور في سوريا بهدف انزال العقاب على منفذي العمليتين الارهابيتين الاخيرتين في طهران.
واكد البيان الذي حصل موقع الكوثر على نسخة منه، "انه اثر الجريمة الارهابية التي قام بها الارهابيون التكفيريون في 7 يونيو /حزيران في طهران وأدت الى استشهاد 18 من ابناء الشعب الايراني المظلوم والصائمين واصابة عدد اخر من المواطنين الاعزاء بجروح ، فان قوات حرس الثورة الاسلامية لم تترك من دون اي رد اراقة اي دم طاهر".
وأعلن البيان ان قوات حرس الثورة الاسلامية استهدفت قبل لحظات بصورايخ مقر قيادة ومركز تجمع واسناد وقسم تفخيخ السيارات للارهابيين التكفيريين في منطقة دير الزور بشرق سوريا بهدف معاقبة الارهابيين المجرمين ، مبينا انه تم اطلاق صوايخ أرض - أرض من القواعد الصاروخية لقوات جو فضاء لحرس الثورة الإسلامية في محافظات كرمانشاه وكردستان (غرب إيران) لتدك مواقع الارهابيين التكفيريين.
وتفيد التقارير الواصلة ان عددا كبيرا من الارهابيين التكفيريين لقوا مصرعهم كما تم تدمير معدات وانظمة واسلحة تابعة للارهابيين خلال هذا الهجوم الصاروخي.
و أكد البيان ان هذا الاجراء الثوري والعقابي، يعد رسالة واضحة و ان قوات حرس الثورة الاسلامية تحذّر الارهابيين التكفيريين وحماتهم في المنطقة وخارج المنطقة بانهم اذا قاموا بتكرار اجراءاتهم الخبيثة والشيطانية ضد الشعب الايراني فان نيران الغضب الثوري والانتقام من قبل حرس الثورة الاسلامية سيطال المرتكبين و المنفذين لهذه العمليات الإرهابية وسيذهب بالمجرمين الى الجحيم.
وشدد البيان، "نطمئن الشعب الإيراني المسلم العظيم ان قوات حرس الثورة الاسلامية وبفضل الله و بمواكبة ومشاركة سائر القوات العسكرية والامنية والاستخباراتية والشرطة في البلاد، لن تؤلو جهدا من اجل الحفاظ على الامن القومي ودحر الفتن والظواهر المعادية للامن، وستضع في جدول اعمالها تنفيذ الاجراءات المناسبة".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم