تغريدة "مفاجئة" من فيصل القاسم حول الضربة الصاروخية الايرانية لداعش بسوريا

الإثنين 19 يونيو 2017 - 11:43 بتوقيت غرينتش
تغريدة "مفاجئة" من فيصل القاسم حول الضربة الصاروخية الايرانية لداعش بسوريا

علق إعلامي قناة "الجزيرة" القطرية المثير للجدل فيصل القاسم على إطلاق حرس الثورة الاسلامية في ايران حزمة من الصواريخ على مقرات ارهابيي "داعش" في مدينة دير الزور السورية بالقول: "‫ايران اطلقت امس صاروخاً عملاقاً عابراً للحدود عبر العراق الى سوريا، ونحن العرب نتجادل: أيهما أفضل لبن المراعي ام اللبن التركي. يا أمة ضحكت من تخلفها الامم".

وجاء تعليق القاسم بتغريدة له على صفحته في تويتر، وهو ما لاقى تفاعلا كبيرا.

وشنت القوة الجوفضائیة التابعة لحرس الثورة الاسلامیة هجوما صاروخیا على مقر القیادة ومراكز التجمع والاسناد للارهابیین التكفیریین في دیر الزور بسوریا، بهدف معاقبة الضالعین في الجریمة الارهابیة الاخیرة بطهران.

واعلنت ذلك العلاقات العامة لحرس الثورة الاسلامیة في بیان اصدرته مساء الاحد بهذا الصدد.

وجاء في البیان، انه اثر الجریمة الارهابیة التي قام بها الارهابیون التكفیریون في طهران (یوم 7 حزیران) والتي اسفرت عن استشهاد 18 من المواطنین المظلومین والصائمین واصابة عدد اخر من مواطنینا الاعزاء، فقد اعلن حرس الثورة الإسلامية بان اراقة اي دم طاهر لن تمر دون رد.

واضاف، انه بناء على ذلك فقد استهدف حرس الثورة الاسلامیة بهجوم صاروخي قبل قلیل مقر القیادة ومراكز التجمع والاسناد وتفخیخ السیارات الانتحاریة للارهابیین التكفیریین في منطقة دیر الزور بشرق سوریا بهدف معاقبة الارهابیین المجرمین.

وتابع، انه في هذه العملیات تم استهداف الارهابیین التكفیریین بضربات قاتلة ومدمرة بعدد من صواریخ "ارض – ارض" متوسطة المدى اطلقت من القواعد الصاروخیة للقوة الجوفضائیة لحرس الثورة في محافظتي كرمانشاه وكردستان (غرب ایران).

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم