نائبة عراقية تحدد الجهة المسؤولة عن تفجيرات ذي قار

السبت 16 سبتمبر 2017 - 14:16 بتوقيت غرينتش
نائبة عراقية تحدد الجهة المسؤولة عن تفجيرات ذي قار

العراق / الکوثر: اتهمت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، السبت، السعودية ودول اقليمية بـ"التورط" بالتفجيرات الاخيرة التي حدثت في عدد من مناطق العراق.

وقالت العوادي في بيان، إن "هذه التفجيرات الارهابية ما هي الا اساليب جبانة انتقاما لرفض الحكومة ومجلس النواب لاستفتاء اقليم كردستان المدعوم من قبل عدد من الدول الارهابية التي جائت بداعش الى المنطقة كالسعودية وعدد من دول الخليج (الفارسی)".

واضافت العوادي، ان "الاوضاع الامنية كانت هادئة بالفترة الماضية التي شهدت حراكا دبلوماسيا بين العراق وهذه الدول، لكن هذا الهدوء لم يستمر منذ اول لحظة من التصعيد الذي بدء به رئيس الاقليم الذي حاول فرض امر الواقع على العراق لتقسيمه واضعافه، حتى بدأت التفجيرات التي بدأت بعمليات صغيرة فاشلة حتى انتهت بمجزرة ذي قار، وهذا نفس الاسلوب الذي تعودنا عليه في ابان تواجد داعش في عدد من مناطق البلاد قبل ان يقضى عليه على ايدي قواتنا الامنية والحشد الشعبي".

ودعت العوادي رئيس الجمهورية الى "الاسراع بالمصادقة على احكام الاعدام التي ثبتت بحث المدانين الارهابيين".

وتشهد محافظات العراق ولاسيما بغداد انفجارات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة شبه يومية يذهب ضحيتها عشرات المدنيين، كان اخرها الهجوم المزدوج الذي شهدته محافظة ذي قار الخميس الماضي، حيث قام مسلحين بزي عسكري يستقلون سيارتين بالدخول الى مطعم يقع على الطريق الدولي السريع غرب ذي قار، واطلقوا النار عشوائيا على الموجودين بداخله، ما اسفر عن سقوط شهداء وجرحى بينهم زائرون ايرانيون، ليتجهوا فيما بعد الى سيطرة فاصلة بين المحافظة والمثنى ليفجرو احدى العجلتين عليها مؤديةً الى سقوط شهداء وجرحى.

المصدر: السومرية نيوز

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم