شمخاني: تهديدات اميركا لا تؤثر على تطوير قدرات ايران الدفاعية التقليدية

السبت 16 سبتمبر 2017 - 15:12 بتوقيت غرينتش
شمخاني: تهديدات اميركا لا تؤثر على تطوير قدرات ايران الدفاعية التقليدية

ايران / الكوثر: أكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني بان لهجة الاميركيين التهديدية ضد ايران لا تاثير لها على سياسات طهران المبدئية في القضايا الاقليمية وتعزيز قدراتها الدفاعية التقليدية ومواصلة دعمها للشعوب التي تعاني من ظلم نظام الهيمنة.

جاء ذلك خلال استقبال شمخاني امين المجلس الاعلى للامن القومي وممثل قائد الثورة الاسلامية فيه، لرئيس مجلس النواب البلجيكي زيغفريد براك، حيث جرى البحث حول سبل تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين.

واشار شمخاني الى استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للرقي بمستوى التعاون الاقتصادي والسياسي والثقافي والامني مع الدول الاوروبية خاصة بلجيكا واضاف، ان برلماني البلدين يمكنهما اداء دور مؤثر في توفير الارضية للاستفادة من الامكانيات الواسعة للاستثمار في ايران في مجالات الطاقة والتكنولوجيا والعلوم المعرفية.

وشرح امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الاخطار الناجمة عن تسليح وتجهيز وتدريب وتعزيز الجماعات الارهابية من جانب بعض الدول الاقليمية والغربية واضاف، ان احداث الايام الاخيرة في اوروبا اثبتت بان استخدام الارهاب اداة من قبل بعض الدول في العراق وسوريا ادى الى عدم السيطرة على هذه الظاهرة المقيتة وتمددها الى قلب اوروبا.

وتابع شمخاني، ان لهجة التهديد من جانب بعض المسؤولين السياسيين والامنيين الاميركيين ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، فضلا عن انها تكشف للراي العام العالمي النهج العدائي الذي تتخذه اميركا، فانها ليس لها اي تاثير في سياسات ايران المبدئية في القضايا الاقليمية والرقي بقدراتها الدفاعية التقليدية ومواصلة دعم الشعوب التي تعاني من ظلم نظام الهيمنة.

وفي جانب اخر من حديثه اشار شمخاني الى الدور الايجابي للاتحاد الاوروبي في الاتفاق النووي وقال، ان الاتفاق النووي اتفاق دولي حظي بتاييد مجلس الامن وينبغي على جميع الاطراف الوقوف امام السلوكيات غير الحكيمة والمواقف المتطرفة وغير القانونية التي تؤدي الى اضعافه.

وقال شمخاني، ان اثارة الاجواء الاعلامية والحرب النفسية من قبل الاميركيين في فترات لـ 120 يوما لتمديد تعليق الحظر، تاتي للتاثير على الدول وتعاونها مع ايران وان هذا التحرك ياتي في مسار التخويف من ايران.

واشار الى الوتيرة المتنامية للقاءات مسؤولي الدول المختلفة وحضور الوفود التجارية من انحاء العالم الى ايران واضاف، ان هذه الوتيرة تشير الى ان السلطة الحاكمة في اميركا لا تمتلك ادراكا صحيحا للاجواء التجارية والاقتصادية الجديدة خاصة تجاه دولة واسعة وغنية بالطاقات كايران.

من جانبه اكد رئيس مجلس النواب البلجيكي في هذا الصدد، انه ومع تفعيل الطاقات الواسعة للتعاون، ستتوفر امكانية بلورة فصل جديد في العلاقات الايرانية البلجيكية في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.

واشاد باجراءات طهران في مكافحة الارهاب في المنطقة وقال، ان ايران هي عنصر استقرار في المنطقة وتؤدي دورا مهما في مسيرة مكافحة الارهاب.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم