كيف أتخلص من التعب والإرهاق ؟

الأحد 17 سبتمبر 2017 - 10:05 بتوقيت غرينتش
كيف أتخلص من التعب والإرهاق ؟

نظراً إلى نمط الحياة المتسارِع، وكثرة الضغوطات والأعمال التي يقوم بها الشخص في اليوم، أصبح الشعور بالتعب والإرهاق من الأمور الملازمة للأشخاص، فهو يقلل من نشاط الإنسان وقدرته على تأدية الأعمال، ولا يجب إهمال الشعور بالتعب والإرهاق لأنه قد يتراكم ويسبب الكثير من الأمراض للجسم، كما أنه قد يدل على وجود خلل معين في الجسم وعند اكتشافه مبكراً يكون سبباً في زيادة فرصة الشفاء، في هذا المقال سنتحدث عن كيفية التخلّص من التعب والإرهاق العادي، غير المرتبط بمرض معين والشعور بنشاطٍ وحيويةٍ.

طرق التخلّص من التعب والإرهاق شرب الماء والسوائل بكميات كبيرة، فكثيراً من التعب يكون مصدره جفاف الجسم وعدم حصول الخلايا على الكميات المناسبة من الماء والسوائل. الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة، فالسهر الطويل يقلل من نشاط الجسم ويرهقه، وعند القيام بأي أعمال فإنه يقود إلى الشعور بالتعب والإرهاق، كما يمكن أخذ قيلولة في فترة العصر لتجديد نشاط الجسم. أخذ فترات راحة من العمل بين الحين والآخر، فالعمل المتواصل من غير راحة يؤدي إلى إنهاك الجسم. المحافظة على تناول الغذاء الصحي الغني بالخضار والفواكه والطازجة بالذات، ويجب أن يحتوي هذا الغذاء على الكربوهيدرات، التي تمد الجسم بالطاقة والطعام قليل الدسم كاللبن والفواكه الغنية بفيتامين (C)، والأغذية الغنية بالمغنيسيوم المسؤولة عن بناء وحدات الطاقة، والأغذية الغنية بالحديد لحماية الجسم من الأنيميا، وتجنُّب تناول الطعام الغني بالسكر كالبسكويت والمشروبات الغازية فهي تزود الجسم بكميات السكر التي يستهلكها بسرعة ثم يحتاج إلى مصادر جديدة للطاقة، كما يجب الابتعاد عن تناول الوجبات الدسمة عالية الدهون لأنها تسبب الخمول والكسل. أخذ حمام دافئ، فهو يعمل على طرد التعب والإرهاق ويعيد النشاط إلى الجسم. محاولة المشي في الهواء الطلق وتحت أشعة الشمس، فهما يساعدان في تحريك الطاقة في الجسم بشكلٍ فعال. الابتعاد عن الإكثار من شرب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، فشرب فنجان من القهوة يومياً يساعد في الشعور بنشاط، ولكن أكثر من ذلك يؤدي إلى زيادة إدرار البول وبالتالي التخلّص من الكثير من السوائل في الجسم. ممارسة التمارين الرياضيّة بما لا يقل عن نصف ساعة يومياً فهذا من شأنه تنشيط الدورة الدموية، وتقوية القلب، ممّا يؤدي إلى الشعور بالنشاط والحيوية. الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق والضغط النفسي، فهذه المشاعر السلبية تسبب الإجهاد الزائد وترهق الجسم، ويجب تغييرها إلى التفكير بطريقة إيجابية من خلال الاسترخاء. الصوم بين الحين والآخر، فالصوم يعمل على تطهير الجسم من السموم، فتراكم هذه السموم يسبب التعب والإرهاق للجسم، وعدم القدرة على تأدية النشاطات اليومية بكفاءة.

  

تصنيف :

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم