لاريجاني: لقد أضر الإرهاب بجميع الأعراق والأديان في المنطقة

الأحد 17 سبتمبر 2017 - 11:03 بتوقيت غرينتش
لاريجاني: لقد أضر الإرهاب بجميع الأعراق والأديان في المنطقة

ايران ـ الكوثر: أكد رئيس مجلس الشوري الإسلامي 'علي لاريجاني' أن الإرهاب هو أكبر بلاء حل في المنطقة ولقد طال كافة الأعراق والأديان فيها بشكل سواء وقال، 'علينا تطهير المنطقة من الإرهابيين في ظل تعزيز الوحدة بيننا'.

وأضاف لاريجاني اليوم الأحد خلال إجتماعه الي حشد من المسيحيين في كنيسة 'ننه مريم'(الأم مريم) في مدينة أرومية (شمال غرب)، إن المسيحيين الي جانب المسلمين في العراق وسوريا يرزحون تحت سياط الظلم جراء الظروف المتأزمة والإرهابية الراهنة.

وأشار الي المكانة السامية للكتب السماوية خاصة كتاب الإنجيل المقدس في نصوص التعاليم الدينية للمسلمين وصرح، 'ان الكثير من سور وآيات القرآن الكريم تخص سيدنا المسيح ووالدته السيدة مريم عليهما السلام وكذلك تطرقت آيات الكتاب الحكيم الي معجزات النبي عيسي عليه السلام مما يظهر الرؤية المتقاربة لدين الإسلام والمسيحية'.

من جانبه، قال ممثل الآثوريين والكلدانيين بمجلس الشوري الإسلامي 'يونان بت كليا' خلال هذه المراسم، 'ان الإهتمام بحقوق الأقليات الدينية في إيران لانظير له ولا يمكن تجاهله ويجب علي دعاة حقوق الإنسان الإنتباه لهذا الموضوع'.

يذكر، ان كنيسة 'ننه مريم' هي ثاني أقدم كنيسة في العالم بعد 'بيت لحم' وكل يوم أحد يجتمع فيها الآثوريون لأداء فرائضهم الدينية.

تصنيف :

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم