آية الله أراكي: التشتت والفرقة اكبر تحد يواجهه المسلمون

الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 09:35 بتوقيت غرينتش
آية الله أراكي: التشتت والفرقة اكبر تحد يواجهه المسلمون

طهران ـ الكوثر: اكد الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية، آية الله محسن اراكي، على ضرورة تطبيق دبلوماسية الوحدة خلال الاوضاع الجارية، معتبرا التشتت والفرقة اكبر تحد يواجهه المسلمون.

وقال اراكي، في كلمة القاها خلال المؤتمر الدولي الفكري الاول حول "دور المؤسسات العالمية للتقريب بين المذاهب في العالم الاسلامي بتنفيذ استراتيجية دبلوماسية الوحدة" في طهران يوم الاربعاء، ان قضية الوحدة في العالم الاسلامي والسعي من اجل تحقيق امة اسلامية موحدة يعد من اهم الاهداف التي وضعها مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية حيث ان تطبيق استراتيجية الوحدة من اهم الضرورات.  

واعتبر اراكي التشتت والفرقة اكبر تحد يواجهه المسلمون، موضحا ان الهدف من هذا الاجتماع التوصل الى استراتيجيات عملية وميدانية لصنع تعاضد دولي بين الناشطين على صعيد الوحدة في العالم الاسلامي.

ونوه الى ان وضع استراتيجيات بين المؤسسات والاتحادات والاجهزة التقريبية تعد من بين توقعات هذا المؤتمر.

واعرب عن توقعه باستمرار هذه المؤسسات بتنسيق النشاطات في بينها على هذا الصعيد.

وحث المؤسسات والاجهزة التقريبية على تأسيس ودعم مؤسسات تقريبية عديدة في بلدانها.

101

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم