هذا الطعام الذي كان يحبه الطاغية صدام يكشف طبيعته الدموية!

السبت 21 أكتوبر 2017 - 18:28 بتوقيت غرينتش
هذا الطعام الذي كان يحبه الطاغية صدام يكشف طبيعته الدموية!

منوعات _ الكوثر: تعتبر حياة الديكتاتور العراقي السابق صدام حسين مليئة بالتفاصيل الغريبة والمثيرة للاشمئزاز.

صدام كان مولعا بالبطش بمعارضيه وارتكب جرائم ضد الانسانية في حلبجة الكردية وشن عدوان على ايران في عام 1980 و الكويت 1990 كما قام بقمع الانتفاضة الشعبانية. حتى ان هوايته في صيد الاسماك المولع بتناولها والتي كانت جزءا اساسيا من نظامه الغذائي عكست مدى شراسته و بطشه.

وإليكم أغرب تفاصيل علاقة صدام حسين بالأسماك:
هوايته الصيد بالقنابل اليدويّة
افادت صحيفة الديار اللبنانية، بان صيد الأسماك بالقنابل اليدويّة كان أحد أهم الهوايات بالنسبة لصدّام حسين، ولم يكن يحب استخدام الصنارة العادية، فهو يحب منظر السمك وهو يطفو على سطح الماء. وتمّ توثيق تلك الهواية في فيلمٍ وثائقي صوّرته شبكة "سي إن إن" الأميركيّة في العراق عن حياة الطاغية العربي عام 2003. ويقول التحليل النفسي لصدام إنّه كان شخصيّة دموية بشكلٍ كبير لكنّه في الوقت ذاته ليس مجنوناً.

عين موظفين لصيد الأسماك
لم يكن صدام حسين يتولى مهمة صيد الأسماك بمفرده، بل كان لديه موظّفين في القصر الرئاسي عينهم بنفسه، وكانت مهمّتهم الوحيدة اصطياد أفضل أنواع الأسماك للرئيس ليتناولها على وجبة الغداء.

إستخدم "السمك" في السياسة
خلال إحدى زيارات الديكتاتور العراقي صدام حسين إلى فرنسا للقاء الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، حضّر الأوّل وجبة غداء من السمك المشوي، تمّ اصطياده من نهر دجلة خصّيصاً له وجلبه إلى فرنسا.
وأحضر صدام بطائرة خاصة عاملين وطبّاخين من مطاعم السمك الموجودة بشارع أبو نواس بالعراق.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم