حديث الثقلين باب لفهم المشروع الإلهي

الأحد 25 فبراير 2018 - 14:59 بتوقيت غرينتش

ثامن الحجج – خاص الكوثر.. يمكن فهم المشروع الإلهي من حديث الثقلين والعكس صحيح أن حديث الثقلين يوضح المشروع الإلهي.

 

قال الشيخ علاء الشيخ يمكن فهم المشروع الإلهي من خلال الرواية المتواترة عن رسول الله صلى الله عليه وآله المعروفة بحديث الثقلين حيث قال صلى الله عليه وآله: «إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي لن يفترقا حتى يردا علي الحوض»

وتابع الشيخ الدكتور علاء الشيخ خلال لقائه في برنامج ثامن الحجج على قناة الكوثر الفضائية: ونفس حديث الثقلين يفهمنا معنى المشروع الإلهي عندما نقول إن القرآن الكريم فيه أخلاق الله وسياسة الله والتكاليف الإلهية التي ينبغي على العبد أن يجعلها سُلّماً لبلوغ الكماليات، وبالمقابل جعل قرآناً ناطقاً لأن القرآن يمكن أن يستغله أعداء الله وأعداء رسوله وأوليائه. فمن خلال هذه الرواية نفهم من هو القرآن الناطق حيث يقول تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ثم يضيف صلى الله عليه وآله: لن يفترقا حتى يردا علي الحوض.

وقال الشيخ علاء الشيخ إن عدم الافتراق بين العترة والكتاب قد نفهمه من بقاء الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف. وبالإضافة إلى ذلك أن الأئمة عليهم السلام وما أخذوه من سيرة جدهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى أمرنا باتباعهم، أقوالهم وأفعالهم وسياستهم كلها حجة علينا جاؤوا لإصلاح المجتمع طبق وصايا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

 

 

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم