العبادة ركنان امتثال أمر المولى وقصد التقرب إليه

السبت 31 مارس 2018 - 14:37 بتوقيت غرينتش

قال السيد عادل العلوي إن حقيقة العبادة تعني كل عمل يأتي به الإنسان بقصد امتثال أمر الله سبحانه وتعالى أولا والتقرب إليه ثانياً.

 

مصابيح الدجى – خاص الكوثر

 

وفي حديثه لبرنامج مصابيح الدجى على قناة الكوثر الفضائية قال السيد عادل العلوي، العبادة عبارة عن ركنين الركن الأول القيام بأوامر الله أي الواجبات والمستحبات وترك نواهيه أي المحرمات والمكروهات ثم بعد ذلك يأتي الركن الثاني وهو التقرب بهذه الأمور إلى الله سبحانه وتعالى. فإذا أتى الإنسان بهذين الركنين الأساسيين يكون عابداً وعبداً لله تعالى إن شاء الله.

وتابع أستاذ الدراسات العليا في الحوزة العلمية إن هذا يصدق في الصلاة والصوم وخدمة الناس وفي كل صغيرة وكبيرة حتى إذا أراد الشخص أن ينام ونوى لله تعالى أن ينام قربة لله تعالى فيكون في نومه عابداً لله تعالى.

وفي بيان حقيقة العبادة قال السيد العلوي، العبودية جوهرة كنهها الربوبية أي أن في غاية العبودية يصل الإنسان إلى مرحلة يقول الله عبدي أطعني أجعلك مَثَلي وكما أقول أنا للشيء كن فيكون أنت عبدي تقول للشيء كن فيكون...

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم