التهاب اللوزتين عند الأطفال..الأسباب و العلاج

الجمعة 6 إبريل 2018 - 06:59 بتوقيت غرينتش
التهاب اللوزتين عند الأطفال..الأسباب و العلاج

منوعات_الكوثر: من الحالات المرضية الشائعة عن الأطفال من مختلف الأعمار هو التهاب اللوزتين، وتنتشر هذه الحالة خاصة مع موسم البرد والانفلونزا، اليوم «سوبر ماما» تود أن تقد لكِ بعض المعلومات عن التهاب اللوزتين.

ما هو التهاب اللوزتين؟

التهاب اللوزتين هو التهاب يصيب الكتلتين من الأنسجة بيضاوين الشكل في مؤخرة الحلق والتي يطلق عليها اللوز ووظيفتها الأساسية هو محاربة الجراثيم والميكروبات التي تدخل الجسم عن طريق الفم.

ما هي أعراض التهاب اللوزتين؟

عند التهاب اللوز فإن الأعراض الأولية هو حدوث تضخم لها مع إحمرار، وربما يصاحب ذلك طبقة بيضاء أو صفراء على سطحها، من الأعراض التي تصاحب التهاب اللوز التهاب وألم في الحلق، ارتفاع في درجة الحرارة، تورم في منطقة الرقبة ومشاكل عند البلع، والتهاب اللوز معد وقد ينتقل من شخص لأخر عن طريق الرزاز الناتج من الأنف والحلق.

علاج التهاب اللوزتين

بصفة أولية علاج اللوز يعتمد على ما إذا كان السبب فيروس أو عدوى بكتيرية، عادة لا يستطيع الطبيب تحديد السبب بمجرد النظر، ولكن يمكن اكتشاف البكتيريا عن طريق أحد الفحوص السريعة لمستوى البكيتيريا.

إذا كان السبب هو فيروس فإن الجسم سوف يحاربه من تلقاء نفسه، أما إذا كان السبب هو العدوى البكتيرية فعادة ما يضطر الطبيب إلى وصف المضادات الحيوية، وفي هذه الحالة يجب أن يأخذ الطفل كورس العلاج كاملاً لتفادي أي أثار جانبية، وفي حالة ما إذا تكررت حالة التهاب اللوز أكثر من 5 أو 7 مرات في العام الواحد عادة ما ينصح الطبيب باستئصال اللوزتين.

الوقاية من التهاب اللوزتين

بصفة عامة أفضل طريقة للوقاية من التهاب اللوز هو الحفاظ على مناعة الطفل قوية قدر الإمكان بالتغذية الصحيحة والجيدة، وكذلك الحفاظ على النظافة العامة والحرص على غسل اليدين بانتظام.

عليكِ أيضاً أن تعزلي طفلك عن أي شخص مصاب لتجنب العدوى، وفي حال إصابة أحد أطفالك تأكدي من عدم اختلاطه بإخوته أثناء المرض، وألا يستخدموا أدوات الطعام والأكواب خلفه.

اقرا ايضآ:ما علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم