منظمة التحرير: قانون القومية العنصري يهدف لمنع قيام دولة فلسطينية

الأحد 29 يوليو 2018 - 07:57 بتوقيت غرينتش
منظمة التحرير: قانون القومية العنصري يهدف لمنع قيام دولة فلسطينية

فلسطين - الكوثر: أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن قانون القومية الصهيوني، الذي أقره الكنيست مؤخراً، يهدف إلى منع إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار بيان صادر عن اللجنة، عقب اجتماعها بمدينة رام الله، أن القانون هو "نقطة ارتكاز لصفقة القرن وجزء لا يتجزأ منها، من حيث تدمير المشروع الوطني الفلسطيني وإلغاء حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة، بعاصمتها القدس الشرقية".

كما أدان البيان اقتحامات المتطرفين اليهود المتكررة للمسجد الأقصى، بمن فيهم وزراء وأعضاء الكنيست الصهيوني، وكان آخرها يوم الجمعة.

واعتبرت اللجنة أن ذلك يعد تطوراً خطيراً، ودعت دول العالم إلى التدخل لإلزام الاحتلال بوقف هذه الممارسات والاستفزازات.

وأقر الكنيست، في 19 يوليو/تموز الجاري، قانون "القومية"، بصورة نهائية، وينص على أن ما وصف بـ"دولة إسرائيل" هي "الوطن القومي للشعب اليهودي"، على حد تعبيره.

ويشير القانون إلى أن من مهام الدولة العمل على تشجيع الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية.

تجدر الإشارة الى أن "صفقة القرن" (صفقة ترامب) هي التسمية المتداولة إعلامياً لمساعي الولايات المتحدة إنهاء القضية الفلسطينية، وتتضمن، بحسب تسريبات، إنشاء دولة في قطاع غزة، وتوكيل الأردن بإدارة شؤون الفلسطينيين في الضفة الغربية، مع منح الاحتلال الحق في ضم المستوطنات والطرق الواصلة بينها ومناطق أخرى، تشكل بمجموعها جل أراضي الضفة.

وكالات

24-105

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم