توجيهات الإمام الخامنئي حول مجالس العزاء الحسيني

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 05:44 بتوقيت غرينتش
توجيهات الإمام الخامنئي حول مجالس العزاء الحسيني

نهج القائد – الكوثر: من توجيهات الإمام الخامنئي حول مجالس العزاء الحسيني بتاريخ 9 /1 /2008م, 29 / ذي الحجة / 1428هـ


* إنَّ ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) وواقعة عاشوراء من المراحل الهامة للغاية والمؤثرة في تاريخ البشرية.

* بالرغم من وجود العديد من حالات الاعتراض, فإن هذه الواقعة بقيت حية على مدى الزمن, وعاشوراء في الحقيقة هي كنز قيم جداً بإمكان جميع أفراد البشرية الانتفاع منه.

* إنَّ العزاء الحسيني يعني إحياء القيم المعنوية الإلهية والمحافظة عليها.

* على الوعاظ وقراء المراثي الحسينية توضيح مكانة وشأن أبي الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام) وأهداف ثورته النبيلة.

* إنَّ المنبر الحسيني يجب أن يكون محلاً لتبيين الحقائق الدينية والحسينية.

* إنَّ مجالس الإمام الحسين (عليه السلام) يجب أن تكون مجالس مناهضة الظلم والهيمنة وأمثال يزيد وشمر وابن زياد في الوقت الحاضر.

* إنَّ الإمام الخميني (قدس) كان يؤكد على إقامة مراسم العزاء الحسيني بشكل شعبي من أجل ترسيخ الإيمان وروح التدين في نفوس الشعب.

* إنَّ الجانب العاطفي للعزاء الحسيني له دور مؤثر على عواطف ومشاعر الناس, كما أن الجانب المعنوي له دور في توعية أصحاب الفكر والبصيرة.

* إنَّ الإمام الحسين (عليه السلام) كان مظهر البصيرة والصمود, كما أن أتباعه يجب أن يكونوا على نفس النهج.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم