رئيسة وزراء بريطانيا في ورطة جديدة

الأحد 25 نوفمبر 2018 - 17:33 بتوقيت غرينتش
رئيسة وزراء بريطانيا في ورطة جديدة

أوروبا - الكوثر: أعلن الحزب "الوحدوي الديمقراطي" في إيرلندا الشمالية الداعم الرئيسي لحكومة تيريزا ماي، أنه سيعيد النظر في دعمه لها إذا أقر البرلمان خطتها لاتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وجاء تحذير رئيسة الحزب أرلين فوستر في أعقاب موافقة قادة بلدان الاتحاد الأوروبي على اتفاق طلاق مثير للجدل بين لندن والاتحاد في قمة بروكسل اليوم الأحد.

وسيصوت النواب البريطانيون على الاتفاق الشهر المقبل، فيما يعارضه "الحزب الوحدوي الديمقراطي" والعديد من نواب حزب المحافظين الحاكم وأحزاب المعارضة.

ولفتت فوستر بحديث لـ"بي بي سي" إلى أن "اتفاق "الثقة والدعم لا يزال ساريا"، في إشارة إلى إجماع حزبها على دعم حكومة ماي مقابل زيادة مبدئية في ميزانية إيرلندا الشمالية قدرها مليار جنيه استرليني.

وتابعت: "ولكن، إذا وصلنا لوضع يوافق فيه البرلمان على دعم الاتفاق، سنضطر إلى إعادة النظر في اتفاق الثقة والدعم".

وأضافت: "أعتقد أننا يجب أن نستغل الوقت للبحث عن طريق ثالث، طريق مختلف، طريق أفضل".

يشار إلى أن أعضاء البرلمان البريطاني العشرة في "الحزب الوحدوي الديمقراطي"، قد دعموا حكومة ماي منذ خسارتها الأغلبية البرلمانية في انتخابات مبكرة كارثية عام 2017.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم