شمخاني: اعداء ايران يعتبرون اقتدار وتطور ايران، عداء لهم

الخميس 20 ديسمبر 2018 - 16:19 بتوقيت غرينتش
شمخاني: اعداء ايران يعتبرون اقتدار وتطور ايران، عداء لهم

ايران_الكوثر: اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي "علي شمخاني" ان الولايات المتحدة مخطئة في فرض الحصار والحظر الاقتصادي على الجمهورية الاسلامية، مشيرا الى ان هدف الاعداء من شن الحرب الاقتصادية ارغام الشعب الايراني على الاستسلام.

واشار الاميرال شمخاني في كلمة القاها في مراسم الذكرى السنوية لوفاة آية الله جمي امام جمعة مدينة آبادن /جنوب غرب/ الى خصائص هذا العالم المجاهد، وقال: ان آية الله جمي كان من جملة الشخصيات التي قامت بدور كبير في فك الحصار عن آبادان من خلال الحرب المفروضة، وعلم المقاتلين درس المثابرة والصمود.

واضاف: ان العالم ترجم استراتيجية الامام الخميني (رض) الى الواقع العملي، واذا كان موجودا بيننا لكان قد اتخذ قرارا جيدا، في سياق نداء القائد في مواجهة الموجة الرابعة من الحظر.

وقال امين المجلس الاعلى للامن القومي: يجب ان نعتقد اليوم اننا نواجه حربا بدون بارود ونار وصفارات انذار، نواجه حاليا حربا اقتصادية، والعدو يحاول من خلال ممارسة الضغوط الاقتصادية ارغام الشعب على الاستسلام.

واضاف شمخاني: ان العدو يسعى من خلال شن حرب نفسية واسعة النطاق الى اثارة التذمر بين صفوف الشعب لارغام ايران على الاستسلام عبر استخدام الفضاء الافتراضي ودعم ارهاب داعش والسعودية والصهاينة.

وتابع قائلا: حاليا فان مطلب ترامب لا يختلف مع مطلب صدام ، اذا ان هدفهما افشال صمود ايران، فالاعداء يحاولون اليوم احتلال مواقعنا الاقتصادية، وتوظيف جميع امكانياتهم لتأزيم الاوضاع داخل البلاد، لكن ينبغي علينا ادراك قدراتنا الذاتية.

واعتبر التسامح والتضحية وعدم الاستسلام، والوحدة والتماسك من أسلحة الحرب الاقتصادية، مؤكدا على ضرورة الاستفادة من قدرات الشعب واتباع توجيهات القائد.

واضاف شمخاني: ان اميركا مخطئة في فرض الحصار والحظر الاقتصادي على بلادنا، ومن اجل مواجهة هذا العدوان، ينبغي اعتماد الصمود والمقاومة النشطة على غرار نهج الشهداء الابرار وآية الله جمي، ومن خلال الصمود يجب صون دماء الشهداء.

وتابع امين المجلس الاعلى للامن القومي: مثل سنوات الدفاع المقدس، فان أعداء عزة ايران، يعتبرون اقتدار شعبنا وتطور البلاد، عداء لهم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم