استنكروا بالامس وصمتوا اليوم على صفقة داعش

الأحد 24 فبراير 2019 - 13:18 بتوقيت غرينتش
استنكروا بالامس وصمتوا اليوم على صفقة داعش

العراق- الكوثر: استنكر النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون سامي العسكري مواقف بعض الاحزاب والكتل والشخصيات العراقية التي استنكر ت بالامس نقل داعش الى منطقة قريبة من الحدود العراقية في صفقة مع حزب الله، بينما هي صامتة اليوم على مايجري.

وقال العسكري في تغريدة على "تويتر"، "حين جرى نقل بعض الدواعش الى منطقة قريبة من الحدود العراقية في صفقة مع حزب الله ضجت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي شجبا واستنكارا وتحذيرا من مخاطر تواجد الدواعش قرب حدود العراق".

وتساءل العسكري "لماذا اليوم يجري نقل المئات من الدواعش الى عمق الأراضي العراقية ولا نجد ذلك الشجب والاستنكار؟".

وكان عناصر "داعش" انسحبوا، في (28 آب 2017)، من الحدود اللبنانية السورية باتجاه مدينة البو كمال السورية في ريف دير الزور الشرقي، عبر اتفاق بين حزب الله اللبناني وتنظيم "داعش" وافقت عليه دمشق.

وأبدى حينها رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، رفضه نقل أعداد كبيرة من عناصر تنظيم "داعش" إلى مناطق تقع على الحدود العراقية السورية، ودعا دمشق إلى فتح تحقيق بشأن ذلك، فيما قال السيد حسن نصر الله الامين العام لحزب الله اللبناني ، في (30 آب 2017)، إن عناصر "داعش" نقلوا داخل سوريا وليس في أراض عراقية، فيما اعتبر أنهم "فاقدون لإرادة القتال" وأعدادهم ليست كبيرة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم