انطلاق البرنامج العزائي والمشروع التبليغي للزيارة الكاظمية

الأحد 31 مارس 2019 - 11:01 بتوقيت غرينتش
انطلاق البرنامج العزائي والمشروع التبليغي للزيارة الكاظمية

العراق – الكوثر: شهدت مدينة الكاظمية المقدسة توافد الأعداد الكبيرة من الزائرين، التي جاءت لتنال شرف زيارة الإمامين موسى بن جعفر الكاظم ومحمد بن علي الجواد، فیما اطلقت البرنامج العزائي الحافل لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الكاظم، کما أعدّت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة وبالتعاون مع المشروع التبليغي الحوزوي منهاجاً حافلاً بالنشاطات الدينية والثقافية لإحياء هذه المناسبة الأليمة .

 

للوفاء صورٌ عديدة، يعبّر فيها المُحبّ والموالي لوليه عن ذلك الحُبّ والوفاء، إذ شهدت مدينة الكاظمية المقدسة توافد الأعداد الكبيرة من الزائرين، التي جاءت لتنال شرف زيارة الإمامين موسى بن جعفر الكاظم ومحمد بن علي الجواد “عليهما السلام”، وتُعلن عن تمسّكها بمبادئهم “عليهما السلام” الحقّة التي أشعلت النفوس بألقٍ لا ينتهي.

 

وتؤكد الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة حرّصها الدائم وإسهامها في توفير أقصى درجات الراحة والخدمة للزائرين الكرام.

 

مع تواصل مسيرة محبّي آل بيت النبوة “عليهم السلام” الوافدين من كلّ حدب وصوب نحو مدينة الكاظمية المقدسة لإحياء شعائر زيارة استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”، وفي هذا الإطار أعدّت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة وبالتعاون مع المشروع التبليغي الحوزوي منهاجاً حافلاً بالنشاطات الدينية والثقافية لإحياء هذه المناسبة الأليمة ابتداءً من يوم السبت 22 رجب الأصب الموافق 30/3/2019، وارتقى خلاله خطيب المنبر الحسيني فضيلة الشيخ أحمد الربيعي، وتناول في أولى محاضراته الدينية مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مبيّناً أنه مسؤولية لا تنتهي من أعناقنا، ولم تسقط هذه المسؤولية عنّا ما دمنا قادرين على محو المنكر، وقادرين على تفعيل المعروف.

 

كما استعرض قطوف من السيرة الشريفة للإمام الكاظم “عليه السلام” الذي استطاع أن يرسّخ المفاهيم الرسالية التي حملها كآبائه الأطهار ونشرها عبر مدرسته العظيمة والتي لها دور كبير في بناء المجتمع، كما بيّن فضيلته الدروس والعبر والتضحيات الجليلة التي قدّمها الإمام “عليه السلام” لهذه الأمة مؤكداً ضرورة التحلِّي بأخلاقه وأن يتخذوا من سيرته الوضّاءة منهجاً عملياً في حياتهم.

 

وتزامناً مع حلول ذكرى استشهاد قاموس كرم الإمامة وفيضها الزاخر الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”، وبمباركة ورعاية المرجعية الدينية العُليا، وصل كوكبة من أساتذة وفضلاء الحوزة العلمية الشريفة وطلبة العلوم الدينية لمشاركة الجموع المليونية الزاحفة نحو مدينة الكاظمية المقدسة مراسم الزيارة وأداء مهامهم الشرعية والتوعوية والتثقيفية والإجابة على المسائل الشرعية من خلال دورهم في المشروع التبليغي الحوزوي المبارك.

 

في فريضة الصلاة دلالات كثيرة، ومنها بناء الذات وتهذيبها وتزكية النفس، وبهدف نشر ثقافة صلاة الجماعة من رحاب الإمامين الكاظمين “عليهما السلام” فضلاً عن البرامج الدينية التوعوية التي تلازمها، إذ التأمت جموع الموالين بقلوب مُفعمة بمحبة الله تعالى لأداء صلاتي العشائين، وهم يتضرعون إلى الباري العلي القدير بأن يحفظ العراق وأهله وزوّار الإمامين الجوادين(عليهما السلام) وينصر القوات الأمنية والحشد الشعبي المرابطين في سوح الوغى.

 

وتأتي هذه الصلاة المباركة ضمن التظاهرة الإنسانية الإيمانية للمشروع التبليغي الحوزوي السنوي الذي لازم مسيرة التوافد لزيارة الإمامين الجوادين “عليهما السلام”.

 

وایضا استضاف المشروع التبليغي الحوزوي بالتعاون مع خدّام الإمامين الجوادين “عليهما السلام” الرادود الحسيني الحاج باسم الكربلائي ليحيي بصوته الشجيّ مجالس العزاء والتأبين التي تشهدها رحاب الصحن الكاظمي الشريف بذكرى استشهاد وإرث المتقين ابن الهداة الأباة الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام” وإلقاء القصائد الولائية الحزينة التي تَنم عن عِظَم هذه المصيبة الكبرى التي أفجعت قلوب الموالين.

 

بهذه الروحية وهذا التوجه شرعت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة في استقبال كوكبة من محبي أهل البيت (عليهم السلام) ومواليهم، لنيل شرف خدمة زائري الإمامين الجوادين “عليهما السلام” في الزيارة المليونية لذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام” ، حيث تم إعداد خطة مسبقة للمشاركة في تقديم الخدمات بشتى أنواعها للزائرين الكرام، وتم توزيع المتطوعين إلى مجاميع منها داخل الصحن الكاظمي الشريف لتباشر مهامها في مساعدة العاملين في الأقسام الخدمية وإسنادهم فضلاً عن مساهمتهم في تنظيم عملية الدخول الى الصحن الشريف ومغادرته.

 

فیما أعلنت دائرة صحة بغداد/ الكرخ عن إعدادها خطة طبية طارئة لاستقبال زيارة الخامس والعشرين من رجب الأصب حيث قامت بتهيئة جميع مؤسساتها الصحية وتجهيزها بالأجهزة والمستلزمات الطبية كافة لاستقبال هذه الذكرى الأليمة وأفاد بذلك مدير عام الدائرة الدكتور جاسب لطيف الحجامي مبيّناً : سيتوافد الزوار إلى مدينة الكاظمية وبأعداد كبيرة مما يتطلب توفير خدمات طبية وصحية ووقائية وعلى مدار أيام الزيارة حيث يتم تقديم الخدمات الطبية والصحية والعلاجية كافة للمواطنين، فإن دائرة صحة بغداد/ الكرخ أعدت بهذه المناسبة خطة طوارئ صحية ولمواجهة الحالات الطارئة حيث اتخذت الدائرة كافة الإجراءات الصحية اللازمة لذلك .

 

موضحاً : أن الخطة تشمل تهيئة مستشفيات الكرخ كافة للعمل وسيكون استنفار للملاكات الطبية والصحية، وسيتم إيقاف دخول العمليات الباردة إلى المستشفيات قبل خمسة أيام من يوم الزيارة عدا (مستشفى ابن البيطار والكرخ للولادة) وفتح ردهة الطوارئ في مستشفى أطفال الكاظمية، وتهيئة غرف العمليات للعمل (24) ساعة بوجود فرق طبية جراحية متخصصة في كلّ مستشفى فضلاً عن نشر المفارز الطبية على طول خط الزائرين.

 

شفقنا

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم