لسبب غير متوقع خلافات عميقة بين الجيش ووزير الطاقة الإسرائيلي

الخميس 20 يونيو 2019 - 18:27 بتوقيت غرينتش
لسبب غير متوقع خلافات عميقة بين الجيش ووزير الطاقة الإسرائيلي

فلسطين المحتلة - الكوثر: كشف موقع إلكتروني عبري النقاب عن خلافات كبيرة بين مسؤولين رفيعي المستوى في سلاح البحرية الإسرائيلية، ووزير الطاقة يوفال شتاينتس.

أفاد الموقع الإلكتروني الإخباري " واللا"، صباح اليوم الخميس، بأن حالة من الغضب تسود أوساط المسؤولين في سلاح البحرية الإسرائيلية من وزير الطاقة، يوفال شتاينتس، والسبب حركة "حماس".

وأورد الموقع الإلكتروني العبري أن السبب الحقيقي وراء غضب ضباط البحرية الإسرائيلية يعزى إلى أن شتاينتس اتخذ في شهر مايو/ أيار الماضي قرارا خطيرا بالتشاور مع المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينيت"، بإيقاف تدفق الغاز من منشأة تمار إلى عسقلان.

وأرجع الموقع العبري سبب اتخاذ وزير الطاقة الإسرائيلي هذا القرار للتخوف من شن حركة "حماس" هجمات ضد منشآت الغاز، دون أن يخبر أولئك المسؤولين على القرار.

وأكد الموقع الإسرائيلي أن المسؤولين في سلاح البحرية اعتبروا قرار شتاينتس كرسالة لحركة "حماس" بأن منشآت الغاز قد تشكل عوامل ضغط على بلادهم، وأن "إسرائيل" سوف تتأثر باستهداف تلك المنشآت.

ونقل الموقع على لسان ضباط في البحرية الإسرائيلية أن بإمكانهم الدفاع عن تلك المنشآت الحيوية والاستراتيجية ضد أية هجمات محتملة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم