الموريتانيون ينتخبون رئيسهم العاشر

السبت 22 يونيو 2019 - 16:22 بتوقيت طهران
الموريتانيون ينتخبون رئيسهم العاشر

موريتانيا-الكوثر: يواصل الناخبون الموريتانيون الإدلاء بأصواتهم في اقتراع رئاسي يتنافس فيه ستة مرشحين، أبرزهم وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني، ورئيس الحكومة الأسبق سيدي محمد ولد بوبكر، والمعارض محمد ولد مولود، فيما يغيب الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز عن هذه الانتخابات.

ستة مترشحين يتقدمون للتنافس على ثقة الشعب الموريتاني لدخول القصر الرئاسي في البلاد، المشهور بلقب القصر الرمادي

الناخبون الموريتانيون بدأو اليوم التصويت لاختيار رئيس جديد للبلاد، ويدلي نحو مليونٍ ونصفِ المليون ناخبٍ بأصواتهم في الاقتراع الذي يجري في أكثر من ثلاثة الاف وثمانمئة وسبعين مركز للتصويت داخل البلاد و خمس وأربعين منها خارج البلاد.

ويحدد القانون الموريتاني فترة التصويت في اثنى عشر ساعة من السابعة صباحا وحتى السابعة مساء، حيث يتم إغلاق مكاتب التصويت والبدء في فرز الصناديق تمهيدا لإعلان النتائج.

ويتوزع الناخبون على خمسة عشر ولاية داخل البلاد، وست دول يحق للجاليات الموريتانية فيها التصويت، وهي فرنسا، والسعودية، والإمارات، وغامبيا، وغينيا بيساو، وساحل العاج.

ويبدي مرشحو المعارضة مخاوفة من تزوير الانتخابات، متهمين الحكومة بالعمل عليه من خلال حرمانهم من التمثيل في اللجنة المشرفة على الانتخابات خلافا لنص القانون، كما وصف هؤلاء منح صفقة طباعة بطاقات التصويت لرجل أعمال من أبزر داعمي المرشح ولد الغزاوني بأنه مريب، ويدفع للتخوف من التزوير. فيما تقول اللجنة المستقلة للانتخابات إنها اتخذت كل الإجراءات لضمان شفافية الانتخابات، وتدافع عن منح الصفقة بأنها احترمت فيها الإجراءات القانونية، وأن القانون لا يمنحها حق معرفة ولاءات من يتقدم للصفقات بملفات مكتملة من الناحية القانونية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

السبت 22 يونيو 2019 - 16:21 بتوقيت طهران

تعليقات