كيف استباح يزيد بن معاوية المدينة المنورة في واقعة الحرة؟

الأحد 1 سبتمبر 2019 - 10:06 بتوقيت غرينتش

عبر من عاشوراء - الكوثر: قال استاذ الدراسات العليا في الحوزة العلمية أن ثورة الحسين أنقذت الاسلام من المشروع الأموي والسفياني.

وفي لقاء سماحة الشيخ اسد محمد قصير، ضمن برنامج عبر من عاشوراء في أول ليلة من ليالي محرم ، أكد على اهمية ثورة الحسين وماقدمته من عزة وكرامة بالرغم من ألمها الشديد.

وأشار إلى أن ثورة الحسين (ع) هي امتداد لصراع  الخير والحق مع الشر والباطل، حيث ونوه إلى الشر والعداء الذي يضمره بني أمية لبني هاشم عليهم السلام، بدافع الحسد والضغينة، حيث استذكر واقعة الحرة التي وقعت سنة 63هـ، والتي يعترف بها ابن تيمية ، بين الثائرين من أهل المدينة وجيش الشام المبعوث من قبل يزيد بن معاوية بن أبي سفيان، وقد قتل الكثير من أهل المدينة في هذه المعركة منهم 80 صحابياً و700 حافظ للقرآن، كما استبيحت المدينة ثلاثة أيام، وسلبت خلالها أموال الناس، وانتهكت الأعراض من قبل جيش الشام. وكان الإمام السجاد (ع) محايداً من انتفاضة أهل المدينة، كما آوى العديد من الناس من جملتهم عائلة مروان بن الحكم.

 

 

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم