كيف غدت صلاة الامام الحسين عليه السلام في كربلاء معراجاً للشهداء؟

الإثنين 7 أكتوبر 2019 - 06:28 بتوقيت غرينتش

اسلاميات_الكوثر: يعتقد الباحثون أن الصلاة هي الإشراقة الأبرز في نهضة الامام الحسين عليه السلام ومسيرته الممتدة على مدى التاريخ حيث لا حدود لها ولا نهاية.

عندما آن الأوان لصلاة  الظهر يوم عاشوراء، صلى الامام الحسين عليه السلام في أصحابه صلاة الخوف تحت السهام والرماح حتى أصابته أحد سهام الأعداء.

وحينها تقدم أحد أصحابه الأوفياء وهو سعيد بن عبدالله الحنفي ووقاه بنفسه حتى سقط شهيداً، وعندما قضى نحبه وجدوا فيه ثلاثة عشر سهماً سوى ضرب السيوف وطعن الرماح وهكذا كانت الصلاة معراج الشهداء في كربلاء.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم