من هي سيدة الأرض "أم ناصر "؟!

الخميس 24 أكتوبر 2019 - 20:52 بتوقيت غرينتش
من هي سيدة الأرض "أم ناصر "؟!

فلسطين المحتلة_الكوثر: قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي على هدم منزل "سيدة الارض " أم ناصر لطيفة أبو حميد للمرة الخامسة على التوالي .

وكما انها لم تبكِ السيدة "أم ناصر" لطيفة أبو حميد (72 عاما) منزلها المدمر بمعاول الاحتلال الإسرائيلي في مخيم الأمعري، قرب رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وسجلت "أم ناصر" موقفا مشرفا استحقت عليه لقب "خنساء فلسطين" و"أيقونة الصمود"، قائلة: لن يكسروا إرادتنا وصمودنا، سنعيد بناءه من جديد، عندما هدمت القوات الاسرائيلية منزلها للمرة الثالثة.

وخاطبت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قائلة: "مهما فعلت وهدمت لن تخيفنا".

وترفض السيدة العيش في مكان آخر، وتقول إنها ستنصب خيمة على ركام منزلها وتعيش داخلها.

ويتكون المنزل من أربع طبقات، وتمتلكه والدة "إسلام" لطيفة أبو حميد.

ويطلق فلسطينيون على السيدة "أبو حميد" لقب "خنساء فلسطين".

وقالت "بيتي فداء لفلسطين، أنا قوية ولن استسلم، أبنائي يعلمون ذلك".

وللسيدة 9 أبناء اعتقلوا في السجون الإسرائيلية، ولا يزال 5 منهم في السجون، محكوم عليهم جميعا بالسجن مدى الحياة، كما استشهد أحد أولادها برصاص الجيش الإسرائيلي عام 1994.

و"أبو حميد" فلسطينية لاجئة من قرية أم شوشة قرب الرملة (وسط الأراضي المحتلة عام 48)، وتسكن مخيم الأمعري للاجئين الفلسطينيين قرب رام الله، وسط الضفة الغربية.

ومنذ 30 عاما والسيدة تتنقل بين السجون الإسرائيلية لزيارة أبنائها المعتقلين.

وهدم الجيش الإسرائيلي المنزل عام 1994، كما هدم منزلا آخر للعائلة عام 2003.

وتشير السيدة إلى أنها كبقية الأمهات تحلم بالعيش بأمن وسلام مع أبنائها.

وقالت "عشنا مرارة اللجوء، طردنا من قرانا عام 1948، ولا يزال الاحتلال يواصل التنكيل والتضييق".

وتساءلت "من هو الإرهابي القاتل الذي هجر شعبا، ويطارده في كل يوم، أم سيدة تسكن في منزل بمخيم للاجئين؟".

وخرجت "أم ناصر" من منزلها بحقيبة يدوية فقط، وتركت خلفها كل ذكرياتها، بحسب قولها.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم