ما هي الأبعاد السياسية والاجتماعية لمؤاخاة الرسول بين المهاجرين والأنصار؟

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 07:02 بتوقيت غرينتش

عقائد الاسلام_الكوثر: قال سماحة السيد مرتضى السندي أن هدف الرسول من المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار هو إسقاط جميع الاعتبارات والتمايز والمشكلات وأنواع الاختلافات بينهم وإيجاد السلم والهدوء والاستقرار في مكة و المدينة المنورة.

وتحدث السيد مرتضى السندي على قناة الكوثر في برنامج عقائد الاسلام، عن موضوع التآخي الذي أوجده الروسل الأكرم صلى الله عليه وعلى آله وسلم عندما أجرى الصلح بين قبيلتي الأوس والخزرج في مكة المكرمة، وأوقف حمام الدم الي كان قائماً بينهما.

وأضاف السيد السندي أن الرسول (ص) استفاد من هذا الصلح، إذ أنه كان قد هيأ الأرضية لانتقال النبوة من مكة إلى المدينة المنورة، واستقباله من قبل الذين كانوا موجودين هناك مع المسلمين الذين أتوا معه.

وأردف السيد السندي أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم عندما أوجد التآخي بين المهاجرين وأنصاره، في المدينة المنورة، أسقط جميع الاعتبارات والاختلافات الموجودة عند القبائل والأعراق المختلفة ، وأوجد الاستقرار والتعايش السلمي فيها.

التفاصيل بالفيديو المرفق...

برنامج " عقائد الاسلام " يأتيكم مباشرة الأحد عند الساعة 22:00 ويعاد الإثنين عند الساعة 14:35 بتوقيت مكة المكرمة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم