العدل الايرانية: مجلس الأمن أصبح أداة بأيدي منتهكي حقوق الإنسان

الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 16:18 بتوقيت غرينتش
العدل الايرانية: مجلس الأمن أصبح أداة بأيدي منتهكي حقوق الإنسان

ايران _ الكوثر: أصدرت دائرة حقوق الإنسان بوزارة العدل الايرانية بيانا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان (في العاشر من ديسمبر)، أعربت خلاله عن أسفها الشديد بالنسبة لتحول بعض المنظمات والأجهزة الدولية لحقوق الإنسان بما فيها مجلس حقوق الإنسان، ومجلس الأمن التابعين للأمم المتحدة الى مجرد أدوات لتحقيق مآرب البلطجيين ومنتهكي حقوق الإنسان. 

وأكدت في بيانها أولا على الحاجة الماسة لتحديد تعريف مشترك عن حقوق الإنسان على الصعيد العالمي، وثانيا على ضرورة إعادة النظر وبصورة جادة في هيكلة المنظمات الدولية بما فيها منظمة الأمم المتحدة بهدف توحيد الأساليب في معالجة القضايا المعنية بمقولة حقوق الإنسان؛ مشددة ان مستقبل الالتزام بحقوق الإنسان سيبقى غامضا طالما توجد هناك رؤية تنظر الى مقولة حقوق الإنسان كمجرد أداة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم